الرئيس الأوكراني الموقت ألكسندر تورتشينوف

الرئيس الاوكراني الموقت يعرض العفو عن 'الإنفصاليين' شرق البلاد إذا سلموا أسلحتهم

عرض الرئيس الأوكراني الموقت، ألكسندر تورتشينوف، العفو عن من وصفهم بـ"الإنفصاليين" الموالين للروس المتحصنين شرق أوكرانيا، شرط تسليمهم أسلحتهم وإخلائهم المباني الإدارية التي يسيطرون عليها.

ونقلت وسائل إعلام أوكرانية عن تورتشينوف، قوله خلال جلسة للبرلمان، اليوم الخميس، إنه "في حال سلّم الأشخاص أسلحتهم وأخلوا المباني الإدارية.. إنني مستعد لتوقيع مرسوم رئاسي بشأن العفو عن هؤلاء، وأضمن أنه لن تتم ملاحقتهم قانونياً".

ولا يزال انفصاليون موالون لروسيا يسيطرون على مبانٍ إدارية في مدينتي دونيتسك ولوغانسك الناطقة بالروسية شرق أوكرانيا.

وكان نواب مجلس مقاطعة دونيتسك أعلنوا الإثنين، إنشاء "جمهورية دونيتسك الشعبية"، وطلبوا من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إرسال كتيبة مؤقتة لحفظ السلام، بالتزامن مع تظاهر محتجين موالين لروسيا أمام مبنى إدارة دونيتسك حيث رفعوا الأعلام الروسية أمام المبنى، ودعوا لتنظيم استفتاء في 11 أيار/مايو المقبل بشأن الإنضمام إلى روسيا.

وتوترت العلاقات بين كييف وموسكو على خلفية الإطاحة بالرئيس الأوكراني، فيكتور يانوكوفيتش، وضم شبه جزيرة القرم ومدينة سيفاستوبول إلى روسيا.