البابا فرنسيس

البابا فرنسيس يدعو لوضع حدّ للعنف في سوريا

جدّد البابا فرنسيس، اليوم الأربعاء، دعوته إلى وضع حدّ للعنف في سوريا.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية (أكي) عن البابا قوله في لقاء الأربعاء المفتوح في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان، إنه يجب "إسكات أصوات الأسلحة ووضع حد للعنف" في سوريا وفي منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف البابا "لا مزيد من الحرب لا مزيد من الدمار"، ودعا إلى "احترام الحقوق الإنسانية ورعاية السكان الذين بحاجة إلى المساعدات الإنسانية"، معرباً عن الأمل في "التوصّل إلى السلام المنشود عبر الحوار".

وفي إشارة إلى حادثة إغتيال الراهب الهولندي اليسوعي فرنسيس فندرلخت في مدينة حمص السورية، شدّد البابا على أن "الكثير من الناس يعانون ويقتلون في سوريا، البلد الذي يعيش معاناة منذ زمن طويل، ضحية لصراع دموي لا يزال يحصد الموت والدمار".

واغتيل الراهب فندرلخت، يوم الاثنين الماضي، في منطقة تسيطر عليها المعارضة في أحياء حمص القديمة.

 

×