محققون في موقع التفجير في اسلام اباد

باكستان: 17 قتيلا في انفجار قنبلة في سوق باسلام اباد

اوقع انفجار عبوة في سوق شعبية في العاصمة الباكستانية اسلام اباد 17 قتيلا وعشرات الجرحى الاربعاء كما اعلن مسؤولون.

ولم تتبن اي جهة هذا الانفجار النادر وقوعه في العاصمة التي كانت بمنأى نسبيا عن الاعتداءات التي تشهدها البلاد.

وقالت عائشة ايساني الناطقة باسم المستشفى الذي نقلت اليه الضحايا "لقد احصينا 17 قتيلا و50 جريحا" فيما كانت اعلنت سابقا عن حصيلة 15 قتيلا.

وبحسب مراسل وكالة فرانس برس في المكان فان اشلاء القتلى كانت متناثرة في هذا السوق المفتوح فيما كانت الشرطة تطوق الحي. وتسببت العبوة من جانب اخر بحفرة عمقها حوالى متر ونصف المتر.

وقال محمد خالد ختاك رئيس مفتشي شرطة اسلام اباد ان "قنبلة يدوية الصنع تزن ما بين 4 و 5 كلغ انفجرت في السوق حين كان يحتشد الناس". وبحسب السلطات فان العبوة كانت مخبأة في كرتونة فاكهة.

وياتي هذا الانفجار فيما تعهدت حكومة اسلام اباد ومتمردو حركة طالبان الباكستانية، الائتلاف الذي يضم مجموعات اسلامية مسلحة، باحترام وقف لاطلاق النار على امل تحريك محادثات السلام بينهما.

ومدد المتمردون الاسبوع الماضي العمل بوقف اطلاق النار حتى 10 نيسان/ابريل المقبل وطالبوا الحكومة بالافراج عن 300 من مناصريهم. وقال الناطق باسم المتمردين شهيد الله شهيد "اذا ردت الحكومة ايجابا على مطالبنا، فسندعو الى اجتماع لمجلسنا المركزي من اجل اتخاذ قرار حول كيفية متابعة الامور".

وكان فصيل من ائتلاف طالبان، احرار الهند، انتهك وقف اطلاق النار الشهر الماضي وتبنى هجوما على محكمة في اسلام اباد اوقع 11 قتيلا. وكان ذلك الهجوم الاكثر دموية في العاصمة منذ الاعتداء على فندق ماريوت في العام 2008.