×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
مطار نيودلهي

ترحيل ثلاثة دبلوماسيين اسرائيليين هاجموا موظف هجرة في مطار نيودلهي

اعلن مسؤول في السفارة الاسرائيلية في نيودلهي لوكالة فرانس برس الثلاثاء ان ثلاثة دبلوماسيين اسرائيليين متهمين بمهاجمة موظف هندي في دائرة الهجرة في مطار العاصمة الهندية واصابته بجروح، "تم ترحيلهم الى اسرائيل".

وقد رفعت شرطة نيودلهي دعوى جنائية على الموظفين القنصليين الذين يتمتعون بالحصانة الدبلوماسية بعدما حصلت مشادة بينهم وبين موظف هجرة في وقت متاخر السبت.

وقال المتحدث باسم السفارة الاسرائيلية في نيودلهي اوهاد هورساندي "ناخذ هذا الحادث على محمل الجد. الدبلوماسيون الثلاثة الضالعون في هذا الحادث تم ترحيلهم الى اسرائيل".

واشارت تقارير اعلامية محلية الى ان سبب غضب الدبلوماسيين هو التاخر في منحهم الاذن للقيام برحلة الى كاتماندو في نيبال المجاورة.

وقال نائب قائد الشرطة المكلف امن المطار ام. اي هايدر لوكالة فرانس برس الاثنين ان الدبلوماسيين "واصلوا الجدل مع المسؤول الهندي في دائرة الهجرة. وعندما تم ختم اوارقهم، قاموا باهانة الموظف شفويا، وحين اعترض قاموا بضربه".

ولم يتم توقيف الدبلوماسيين الثلاثة لانهم يتمتعون بالحصانة الدبلوماسية لكن الشرطة قامت برفع دعوى ضدهم.
وقال هايدر ان صور كاميرات المراقبة ستستخدم لاثبات الحادث في الدعوى.

وياتي الحادث بعد توقيف شرطي من نيويورك الاسبوع الماضي في المطار نفسه اثر العثور على رصاص في حقيبته ما ينتهك قوانين الهند للاسلحة النارية.
وتم الافراج عنه لاحقا بكفالة وهو ينتظر موعد المحكمة حاليا لاغلاق القضية.

وندد نائب اميركي بتوقيف الشرطي معتبرا ان "دوافعه سياسية" وتاتي انتقاما لاعتقال وتفتيش دبلوماسية هندية في نيويورك السنة الماضية بتهمة ارتكاب مخالفة في تاشيرة دخول عاملة المنزل لديها.

واثار الحادث انذاك احتجاجات كبرى في الهند وتسبب بخلاف بين البلدين.

ونفت الهند بشدة اي علاقة بين الحادثين معتبرة ان الربط بينهما "سخيف".

 

×