متظاهر ضد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في كراكاس

وفد من يوناسور يزور فنزويلا لتسهيل الحوار

من المنتظر ان يصل الاحد الى فنزويلا وفد من سبعة وزراء خارجية من اتحاد دول اميركا الجنوبية (يوناسور) في محاولة لتسهيل الحوار بين الرئيس نيكولاس مادورو والمعارضة بعد شهرين على مظاهرات مناهضة للحكومة.

وقال وزير الخارجية الفنزويلي الياس حوا السبت "اعرب سبعة وزراء على الاقل عن نيتهم المجيء اعتبارا من غد (الاحد)" الى فنزويلا لمواصلة الاستماع الى "مختلف قطاعات المجتمع وتسهيل حوار نهائي بين المعارضة والرئيس وحكومتنا".

ومن المقرر ان يجري الوفد اجتماعات مع مختلف القطاعات السياسية والاجتماعية في البلاد يومي الاثنين والثلاثاء.

وكان اتحاد دول اميركا الجنوبية قد ارسل بعثة الى كركاس يومي 24 و25 اذار/مارس وافقت على اثرها كل الاطراف على مبدأ الحوار بحضور مراقب محايد بين السلطة والمعارضة والطلاب الذين يتظاهرون في الشارع.

واضاف حوا ان الامر لا يتعلق "بوساطة" ولكن "بمواكبة".

ومن جهة اخرى، اعرب مكتب الامم المتحدة في فنزويلا السبت في بيان عن "قلقه" حيال "الكلفة الباهظة في الارواح البشرية" للمظاهرات التي تشهدها فنزويلا منذ الرابع من شباط/فبراير الماضي.

وطالبت الامم المتحدة ب"ضمان واحترام حق الحياة" وكذلك "حق التظاهر بشكل سلمي".

واقيم منذ حوالى اسبوعين مجمع لمئة خيمة امام مقر الامم المتحدة في كراكاس من قبل شبان ينتقدون المنظمات الدولية على صمتها حيال القمع في البلاد كما قالوا.

واشادت المنظمة الدولية ب"الجهود" التي يبذلها الرئيس الاشتراكي من اجل عقد مؤتمرسلام مع المعارضة والمجتمع المدني حتى وان كان هذا الحوار لم يبدأ بعد.

 

×