الرئيس الرواندي بول كاغامي

الرئيس الرواندي يتهم مرة جديدة فرنسا "بالمشاركة" في الابادة

اتهم الرئيس الرواندي بول كاغامي مرة جديدة فرنسا ب"المشاركة" في "تنفيذ" الابادة عام 1994 وذلك في مقابلة تنشرها الاحد اسبوعية "جون افريك" عشية احياء الذكرى العشرين لهذه المجازر.

وحول مسالة المسؤوليات ندد الرئيس الرواندي "بالدور المباشر لبلجيكا وفرنسا في التحضير السياسي للابادة والمشاركة فيها حتى بتنفيذها". واتهم الجنود الفرنسيين الذين شاركوا في العملية العسكرية-الانسانية "توركواز" وانتشروا في حزيران/يونيو 1994 في جنوب البلاد بانهم "متآمرون بالتاكيد" لكن ايضا "اطراف" في المجازر.