واشنطن تسمح لشركة بوينغ ببيع قطع غيار الى ايران

واشنطن تسمح لشركة بوينغ ببيع قطع غيار الى ايران

اعلن ناطق باسم بوينغ لوكالة فرانس برس الجمعة ان السلطات الاميركية سمحت للمجموعة ببيع ايران قطع غيار لطائرات تجارية للمرة الاولى منذ فرض الحظر على طهران في 1979.

وقال المتحدث ان هذا الترخيص "محدد بفترة زمنية" ويسمح لبوينغ "بتسليم قطع غيار متعلقة باغراض السلامة فقط".

واضاف المتحدث انه ما زال لا يسمح لبوينغ حتى الآن ببيع ايران طائرات جديدة.

وتابع ان هذا الترخيص منحته وزارة الخزانة الاميركية في اطار الاتفاق المرحلي الي ابرم في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بين ايران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين والمانيا) بشأن البرنامج النووي الايراني.

وكانت مجموعة جنرال الكتريك الاميركية اعلنت في نهاية شباط/فبراير انها طلبت من السلطات الاميركية اذنا لبيع ايران قطع غيار لطائرات تجارية لكنها لم تتلق ردا حتى الآن.

وينص الاتفاق المرحلي الذي تم التوصل اليه مع طهران لستة اشهر على تعليق بعض النشاطات النووية الايرانية مقابل رفع جزئي للعقوبات الاقتصادية القاسية التي فرضها الغرب على هذا البلد المتهم بالسعي لامتلاك سلاح ذري تحت غطاء برنامجه النووي.

وتنفي طهران هذه الاتهامات. وتجري القوى الغربية محادثات مع طهران حول برنامجها النووي المثير للجدل لتوقيع اتفاق نهائي.

وقطعت واشنطن علاقاتها الدبلوماسية بايران غداة انتصار الثورة الاسلامية في 1979.

 

×