المتظاهرين في كييف

اوكرانيا تتهم عناصر من الاستخبارات الروسية بالتورط في عمليات قتل المتظاهرين في كييف

اتهم رئيس اجهزة الامن الاوكرانية فالنتين ناليفايتشينكو الخميس عناصر من الاستخبارات الروسية بالتورط في عمليات القتل التي شهدتها ساحة الاستقلال في نهاية شباط/فبراير واسفرت عن سقوط تسعين قتيلا قبل ان تؤدي الى سقوط النظام الموالي لروسيا.

وقال ناليفايتشينكو في مؤتمر صحافي لمناسبة اعلان النتائج الاولية للتحقيقات في هذه الحوادث، ان "عناصر من جهاز الاستخبارات الروسي شاركوا في تخطيط وتنفيذ ما سمي عملية لمكافحة الارهاب"، متهما الرئيس المخلوع فيكتور يانوكوفيتش باعطاء "الامر الاجرامي" بقمع التظاهرات في كييف.

من جانبها نفت الاستخبارات الروسية تورطها في اطلاق النار على المتظاهرين في ساحة الاستقلال في كييف في نهاية شباط/فبراير الماضي، بحسب ما نقلت وكالة ريا نوفوستي.

وردا على سؤال للوكالة، قال جهاز الاعلام التابع للاستخبارات الروسية ان "الاستخبارات الاوكرانية تحمل ضميرها مسؤولية هذه التصريحات". 

 

×