القوات البريطانية في أفغانستان

القوات البريطانية في أفغانستان تسلّم ولاية هلمند للولايات المتحدة

سلّمت القوات البريطانية في أفغانستان، ولاية هلمند، رسمياً، للقوات الأميركية في البلاد بعد مرور 8 سنوات على انتشارها فيها، وفقدان 448 جندياً في العمليات القتالية مع حركة طالبان.

وقالت صحيفة "ديلي تليغراف"، اليوم الأربعاء، إن جنرالاً أميركياً تسلّم مسؤولية ولاية هلمند من القوات البريطانية قبل انسحاب غالبيتها من أفغانستان بنهاية العام الحالي، وبقاء عدد محدود منها تحت قيادة مشاة البحرية الأميركية، والتي يقودها العميد، دانيال يو.

وأضافت أن العميد جيمس ودهام، قام بتسليم مهمة ولاية هلمند للقوات الاميركية، بعد مرور 8 سنوات على انتشار القوات البريطانية فيها في عام 2006.

ويأتي تسليم القوات البريطانية لولاية هلمند مع استعداد افغانستان للانتخابات الرئاسية والتي من المقرر أن تجري جولتها الأولى السبت المقبل، وتشهد تصاعد العنف جراء محاولة حركة طالبان دفع الناس بعيداً عن مراكز الاقتراع.

وكانت القوات البريطانية اغلقت في الأسابيع الأخيرة جميع قواعدها في ولاية هلمند بجنوب افغانستان، والتي بلغ عددها في ذروة الحملة العسكرية 137 قاعدة، باستثناء قاعدتها الرئيسية (كامب باستيون)،.

وتنشر بريطانيا حالياً نحو 5000 جندي في افغانستان معظمهم في ولاية هلمند، قُتل منهم 448 جندياً منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2001.

 

×