طياران على متن طائرة تابعة لخفر السواحل اليابانيين خلال مشاركتهما في عمليات البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة

غواصة بريطانية تنضم الى عمليات البحث عن الطائرة الماليزية

وصلت غواصة بريطانية الى المحيط الهندي للمساعدة في عمليات البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة والتي لم تسفر عن اي نتيجة بعد اربعة اسابيع من فقدان البوينغ، فيما يصل الاربعاء رئيس الوزراء الماليزي الى السواحل الاسترالية.

وقالت البحرية الملكية البريطانية ان الغواصة "اتش ام اس تايرلس" وصلت الى منطقة البحث "ويمكن ان تساهم في جهود تحديد مكان الطائرة بفضل ما تتمتع به من قدرات بحث متقدم تحت المياه".

وتشارك سفن وطائرات ومروحيات في عمليات البحث منذ فقدان طائرة البوينغ 777 التابعة للخطوط الجوية الماليزية وعلى متنها 239 شخصا في الثامن من اذار/مارس. لكنها المرة الاولى تشارك غواصة في هذا الامر.

ويتوقع ايضا وصول السفينة البريطانية "اتش ام اس ايكو" الى المنطقة لمواكبة سفينة البحرية الاسترالية "اوشن شيلد" التي غادرت بيرث في غرب استراليا مساء الاثنين حاملة جهازا لالتقاط الاشارات التي يبثها الصندوقان الاسودان للطائرة.

ويتوقع ان تصل "اوشن شيلد" نهاية الاسبوع الى المنطقة التي رصد فيها وجود حطام محتمل للطائرة، اي مع قرب انتهاء الفترة النظرية (ثلاثون يوما) لبث اشارات الصندوقين الاسودين.

ويصل رئيس الوزراء الماليزي نجيب رزاق مساء الاربعاء الى بيرث حيث يتم تنسيق عمليات البحث البحرية. وسيلتقي نظيره الاسترالي توني ابوت ومنسق اعمال البحث انغس هيوستن القائد السابق للقوات الاسترالية.

 

×