الرئيس الإيراني حسن روحاني

روحاني يتوعّد بـ'التصدي بقوة' للمعتدين على حقوق الشعب الإيراني

توعّد الرئيس الإيراني حسن روحاني، الیوم الثلاثاء، بأن "بتصدى بقوة" للمعتدين على حقوق شعب بلاده.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (ارنا) عن روحاني قوله خلال لقائه مدراء المناطق التجاریة الحرة في إيران، إن "الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تتواجه بعقلانیة وتخطیط وفي إطار المصالح الوطنیة، حتی مع أولئك الذین یخالفونها، لكننا سنتصدی بقوة وحسم للمعتدین علی حقوق الشعب".

وأضاف أن "أحد معاني الإدارة الجهادیة هو التحرّك السریع والعقلاني والعلمي"، مشيراً الى أنه "لا سبیل في عالم الیوم سوی تذلیل العقبات والتحرّك السریع علی طریق التنمیة".

وأوضح أن "الإدارة الجهادیة تعني الدخول فی منافسة مع سائر البلدان فی مجال تحقیق التقدّم والتنمیة، وأن العنصر الضروري لذلك هو الجهد الدؤوب والمستمر والمثابرة بالتلازم مع التضحیة والإیثار".

وقال روحاني إن "الحكومة وفّرت فرصة تحقیق الإدارة الجهادیة من خلال اعتماد سیاسة خارجیة مبنیة علی الاستقرار والانفتاح، لأن الإدارة الاقتصادیة فی عالم الیوم لیست منفصلة عن السیاسة الخارجیة والسیاسة الخارجیة لیست منفصلة عن السیاسة الداخلیة".

واعتبر أن "إحدی ثمرات هذه السیاسة الخارجیة هي النجاح في المحادثات النوویة، والتصدیق علی اقتراح إیران في الجمعیة العامة للأمم المتحدة في مجال مواجهة العنف والتطرّف".

 

×