مركز التجارة العالمي

إعتقال صحفيين من شبكة 'سي إن إن' حاولا التسلل إلى مركز التجارة العالمي

أعلنت السلطات الأميركية إلقاء القبض على صحفيين اثنين من شبكة (سي إن إن) الإخبارية لمحاولتها التسلل إلى مركز التجارة العالمي، سعياً منهما إلى تسليط الضوء على ثغرات أمنية شهدها الموقع مؤخراً.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن المسؤول الأميركي، ستيف كولمن، قوله إن المنتج يون بومرينزي (35 عاماً) من مانهاتن، وكونر فيلدمان بولز (26 عاماً) من بروكلين، حاولا في بادئ الأمر شق طريقهما عبر البوابة الرئيسية للمركز في حي مانهاتن بنيويورك،غير أن شرطياً أوقفهما وأخبرهما بأنهما غير مخوّلين بالدخول.

وأشار كولمن إلى أنهما "أجابا الشرطي بأنه ما دام يمكن لصبي في السادسة عشرة الدخول، يجب أن يسمح لنا بذلك أيضاً".

وألقي القبض على صبي عمره 16 عاماً ومعه كاميرا منذ بضعة أيام، بعد أن نجح في مغافلة موظفي الأمن في المساء، والصعود إلى الطابق 104 من المبنى.

وبعد فشل الخطة الأولى، اتجه بومرينزي وبولز إلى مدخل آخر، وحاولا تسلّق سياج مرتين، غير أن عناصر من الشرطة والأمن أوقفوهما.

وانتهت الحادثة إثر محاولتها دفع البوابة لفتحها أمام حارس أمن، عمد عندئذٍ إلى القبض عليهما.

ووُجه إليهما، تهم التعدي الجرمي على الملكية، وإعاقة عمل الحكومة، والسلوك المخل بالنظام.

ومن جهتها، قالت متحدثة باسم (سي إن إن) إنه لم يطلب من الصحفيين التسلّل إلى المركز، أثناء تصويرهما تقريراً حول الثغرات الأمنية فيه.

وأنفقت السلطات المحلية ملايين الدولارات على إجراءات الأمن في مركز التجارة العالمي الذي من المقرر أن يفتتح في وقت لاحق هذا العام، في موقع برجي التجارة اللذين دمّرتهما هجمات 11 أيلول/سبتمبر من العام 2001.

والقي القبض على 4 رجال يوم الاثنين الماضي، بتهمة تنظيم قفزة ليلية بالمظلات من سطح مركز التجارة العالم، أعلى مبنى في الولايات المتحدة، بعد التسلّل عبر فتحة فيه.