×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

القوات الروسية تحكم سيطرتها في القرم ومظاهرات تأييد في مدن أوكرانيا

تنطلق مظاهرات مؤيدة لروسيا في عدة مدن أوكرانية، الأحد، فيما تحكم القوات الروسية سيطرتها على القرم، مع مطلع الأسبوع.

ويبدو لصالح موسكو تنظيمها في مدن خارج الإقليم، وهي المدن الواقعة جنوب شرق أوكرانيا، حيث يعيش الكثير من المواطنين ذوي الاصول الروسية. يوم السبت، قام ستة افراد من القوات الخاصة الروسية، في ناقلة جنود مسلحة، باقتحام بوابة قاعدة بيلبيك العسكرية، مطلقين طلقات تحذيرية في الهواء، بحسب ما قال الناطق باسم وزارة الدفاع في القرم ، وأصيب صحفي بجروح في الهجوم بحسب فلاديسلاف سيلزنيف الذي أضاف أنه بمجرد دخول الروس، انحصر الأوكرانيون في مكان واحد.

وفي حادثة مستقلة، قامت مجموعة من قوات الدفاع الذاتي الموالية لروسيا، بمهاجمة قاعدة نوفوفيديرسكو العسكرية، وهي القرم أيضا، وبسطوا سيطرتهم عليها، حسبما أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأوكرانية.

وادعى سيلزينيف أيضا، بأن قوات الدفاع الذاتي في القرم، والقوات الخاصة الروسية، سيطروا على سفينة أوكرانية أخرى هي سفينة سلافوتيتش، وتمت السيطرة على السفينة، "بعد ساعتين من مهاجمتها" وأضاف أن طاقم السفينة عادوا إلى الشواطئ دون أن تقع بينهم أي إصابات.

القوات الأوكرانية أطلقت قنابل دخانية خلال الحادث، واستعادت السيطرة على القاعدة، طبقا لما ذكره ـ سيلزنيف، على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك. وقام مهاجمو القاعدة بعد ذلك بغناء النشيد الوطني الأوكراني، وإنزال علم أوكرانيا عن القاعدة ثم غادروها.

وعلق البيت الأبيض بحث روسيا على فتح حوار مع الحكومة الأوكرانية، وحمل في بيان القوات الروسية مسؤولية أي إصابات تقع في صفوق القوات الأوكرانية، سواء من قبل القوات الروسية النظامية أو المليشيات التي لا ترتدي شارات.

ويأتي الحادث عشية وصول مراقبين من منظمة الأمن والتعاون الأوروبية في مهمة تستغرق ستة أشهر لمراقبة الأمن ووضع حقوق الإنسان.

 

×