عمليات البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة

قمر اصطناعي فرنسي رصد اجساما في منطقة البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة

اعلنت ماليزيا الاحد انها تلقت من فرنسا صورا التقطت بالاقمار الاصطناعية لاجسام تطفو في المنطقة التي تتركز عليها عمليات البحث عن طائرة البوينغ المفقودة قبالة سواحل استراليا.

وقالت وزارة النقل في بيان اننا نشاهد على هذه الصور "ما يشبه اجساما قرب الممر الجنوبي" المنطقة في المحيط الهندي التي قد تكون سقطت فيها الطائرة حيث تنفذ حاليا عمليات بحث واسعة النطاق.

ونقلت هذه الصور الى استراليا التي باتت تنسق عمليات البحث عن الطائرة المفقودة ولم تكشف الوزارة حجم هذه الاجسام العائمة ولا عددها ولا موقعها.

وكانت اقمار اصطناعية رصدت اجساما في 16 و18 اذار/مارس بين جنوب غرب استراليا والقطب الجنوبي حيث تتركز عمليات البحث جوا وبحرا جنوب غرب بيرث.

وفي وقت سابق اعلن رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت "من المبكر جدا التحقق من الامر لكن من الواضح ان لدينا الان مؤشرات ذات مصداقية ويزداد الامل لكنه مجرد امل لمعرفة ما حصل بالطائرة".

وفقدت الرحلة ام اتش 370 بين كوالالمبور وبكين بعيد اقلاعها في الثامن من اذار/مارس في الساعة 00,41 (الجمعة الساعة 16,41 تغ) وعلى متنها 239 شخصا ثلثهم من الصينيين.

وقامت الطائرة بين ماليزيا وفيتنام بتغيير وجهتها الى الغرب في عكس خطة الرحلة وتم توقيف "عمدا" نظام الاتصالات فيها بحسب السلطات الماليزية. واستمرت الطائرة في التحليق لساعات قبل ان ينفذ وقودها.

 

×