×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
رئيس الوزراء الإسرائيلي

نتنياهو يلغي زيارة إلى أميركا اللاتينية بسبب امتناع موظفي الخارجية الإسرائيلية عن تحضيرها

ألغى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، زيارة هامة إلى أميركا اللاتينية كان من المقرر إجراؤها في نيسان/أبريل المقبل، بسبب الإضطراب الذي يسود بين موظفي وزارة الخارجية الإسرائيلية وامتناعهم عن تقديم خدمات للمسؤولين الإسرائيليين.

ونقلت صحيفة "هآرتس" اليوم الجمعة، عن مصادر بوزارة الخارجية، قولها إن نتنياهو اضطر إلى إلغاء زيارة إلى المكسيك، وكولومبيا، وبنما، بسبب رفض الموظفين والدبلوماسيين بوزارة الخارجية خلال الأسبوعين الأخيرين الإهتمام بزيارته إلى خارج البلاد، وذلك احتجاجاً على عدم تلبية مطالبهم الوظيفية.

وكان يفترض أن تستمر زيارة نتنياهو إلى أميركا اللاتينية عدة أيام واعتبرت هامة كونها تأتي بعد سنوات طويلة لم يزر خلالها أي رئيس وزراء إسرائيلي هذه الدول.

وقال موظف رفيع المستوى في وزارة الخارجية الإسرائيلية، إنه كان من شأن زيارة نتنياهو إلى كولومبيا أن تمنح دعما سياسيا للرئيس الكولومبي، خوسيه مانويل سانتوس، في الانتخابات الرئاسية التي ستجري في أيار/مايو المقبل، وأن سانتوس عبّر عن خيبة أمله من إلغاء الزيارة.

وأشارت الصحيفة إلى أن المكسيك، وكولومبيا، وبنما، تعتبر دولا صديقة جداً لإسرائيل في أميركا الجنوبية وهي ساعدتها مؤخرا بالإنضمام كدولة مراقبة في الحلف الباسيفيكي وهي الدول اللاتينية المؤيدة للولايات المتحدة كما تتحفظ على دور إيراني في هذه المنطقة.

 

×