×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
واشنطن تغلق السفارة السورية والقنصليات التابعة لها

واشنطن تغلق السفارة السورية والقنصليات التابعة لها

طلبت الولايات المتحدة من الحكومة السورية إغلاق سفارتها في واشنطن، وقنصلياتها الفخرية في تروي بولاية ميتشيغان وهيوستن في تكساس.

وجاء في بيان للخارجية حمل عنوان "تعليق عمل السفارة السورية" أنه مع حلول الذكرى الثالثة لاندلاع الثورة السورية التي تصادف هذا الأسبوع، يرفض بشار الأسد الالتفات إلى دعوة الشعب السوري له بالتنحي. وقد وجه الحرب باتجاه شعبه وتسبب بمأساة إنسانية من أجل التمسك بالسلطة وحماية مصالحه الضيقة."

وقال بيان الخارجية بأنه تم تعليق عمل السفارة السورية وقنصلياتها الفخرية، آخذين بعين الاعتبار الأعمال الوحشية التي يرتكبها نظام الأسد ضد الشعب السوري، لذلك قررنا بأنه من غير المقبول أن يقوم أشخاص عينهم هذا النظام بإدارة العمل الدبلوماسي أو القنصلي داخل الولايات المتحدة.

وأضاف البيان أنه بناء على ذلك، أبلغت الولايات المتحدة الحكومة السورية اليوم(الثلاثاء)، بأن عليها أن تعلق عملياتها بشكل فوري في سفارتها في واشنطن العاصمة، وقنصلياتها الفخرية في تروي بولاية ميتشيغان، وهيوستن في تكساس.

وأوضح البيان أن القناصل الفخريين لن يسمح لهم القيام بأعمال دبلوماسية أو قنصلية، وأولئك الذين ليسوا من المواطنين الأمريكيين أو لديهم إقامة دائمة أن يغادروا الولايات المتحدة.

وأوضحت الخارجية الأمريكية في بيانها، أنه برغم الخلافات بين الحكومتين، واصلت الولايات المتحدة الحفاظ على العلاقات الدبلوماسية مع الدولة السورية، كتعبير عن العلاقات التاريخية مع الشعب السوري، والمصالح التي ستبقى طويلا بعد رحيل بشار الأسد من السلطة.

وأكدت الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة ستواصل دعم الذين يسعون إلى التغيير في سوريا، للمساعدة في إنهاء المجزرة، وحل الأزمة عبر الحوار، لما فيه مصلحة الشعب السوري.

 

×