الغواصة النووية تايرليس

غواصة نووية بريطانية تحوّل مسارها إلى الهند بعد رفض الإمارات السماح لها بدخول مياهها

كشفت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، اليوم الإثنين، أن الإمارات العربية المتحدة رفضت السماح لغواصة نووية بريطانية بدخول مياهها الإقليمية، مما أجبرها على تحويل مسارها إلى الهند.

وقالت (بي بي سي)، إن الغواصة النووية (تايرليس) غادرت مقرها بقاعدة بليموث البحرية، واضطرت للبقاء في المياه الدولية لأكثر من أسبوع مما جعل عائلات الجنود التي سافرت إلى الإمارات للقاء أبنائها تعود إلى المملكة المتحدة من دون أن تتمكن من رؤيتهم.

وأضافت أن البحرية الملكية البريطانية عزت ما حدث للغواصة النووية بأنه "مجرد تأخير وليس قضية سلامة"، في حين لم تعلّق السلطات الإماراتية على ذلك.

وأشارت (بي بي سي)، إلى أن الغواصة (تايرليس) رست في ميناء غوا، بالهند، بعدما انتظرت 7 أيام للحصول على إذن من الامارات يسمح لها بدخول مياهها الإقليمية، في حين تسعى عائلات بعض الجنود البريطانيين على متن الغواصة الحصول على تعويض عن تكاليف الرحلات الجوية وأسبوع من الإقامة في الإمارات.

ونقلت عن متحدث باسم البحرية الملكية البريطانية، قوله "نحن لا نناقش تحركات الغواصات لأسباب أمنية، لكن نستطيع أن نؤكد أن برنامج زيارة الغواصة (تايرليس) إلى خليج عدن تأخر لأسباب لا يمكن مناقشتها، غير أنها لا تتعلق بمسألة السلامة".

وقالت (بي بي سي)، إن وزارة الخارجية البريطانية نفت وجود أية مشكلات دبلوماسية بين لندن وأبو ظبي، وأكد متحدث باسمها أن "المملكة المتحدة لديها تاريخ طويل من التعاون والصداقة مع دولة الامارات العربية المتحدة وعلى اتصال منتظم معها على أعلى المستويات، وتعملان معاً على المصالح المشتركة والتحديات الأمنية في المنطقة".

وكانت الغواصمة النووية البريطانية (تايرليس)، البالغ عمرها 30 عاماً، امضت 10 أشهر في منطقة الشرق الأوسط عام 2011.