الرئيس الامريكي باراك اوباما ووزيرة الخارجية الامريكية السابقة هيلاري كلينتون

استطلاع: غالبية الأميركيين يرون هيلاري كلينتون أكثر صرامة وقوة من أوباما

أظهر استطلاع جديد للرأي، أن عدد أكبر من الأميركيين يرون أن وزيرة الخارجية الأميركية السابقة، هيلاري كلينتون، أكثر صرامة وقوة من الرئيس الأميركي، باراك أوباما.

وتبين في استطلاع أجرته شبكة (سي إن إن) الأميركية ومركز (أو آر سي الدولي للإستطلاعات)، ان 64% من المستطلعين يرون أن كلينتون صارمة بما يكفي للتعامل مع اية أزمة تطرأ، أي 11% أكثر ممن قالوا ان أوباما قادر على فعل الأمر عينه.

وقال 64% ان كلينتون قائدة قوية وحازمة، مقارنة مع 50% لأوباما.

ووصف 68% من المستطلعين كلينتون بأنها محبوبة، أي 5% أكثر من النسبة التي نالتها يوم سعت للترشح للرئاسة في العام 2008.

يشار إلى أن الإستطلاع أجري عبر الهاتف وشمل 801 أميركي، وهامش الخطأ 3.5%.