×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
كوندوليزا رايس

كوندوليزا رايس تنتقد سياسة أوباما: فراغنا يستغله أمثال الأسد وبوتين والقاعدة

ظهرت وزيرة الخارجية الأمريكية، كوندوليزا رايس، من جديد أمام اجتماع للحزب الجمهوري، موجهة انتقادات قاسية إلى سياسة الرئيس باراك أوباما الخارجية، قائلة إنه تسبب بحصول فراغ قوة في الشرق الأوسط استغله "أمثال (الرئيس السوري) بشار الأسد وتنظيم القاعدة" كما نددت بخطط واشنطن لتقليص حجم الجيش.

وتحدثت رايس، في كلمة ألقتها أمام المؤتمر السنوي للجمهوريين في ولاية كاليفورنيا، عن أوضاع الحزب الجمهوري الذي قالت إنه يحتاج إلى "بعض أعمال الترميم" كما أشارت إلى أن الولايات المتحدة برمتها بحاجة لترميم مماثل، في مواقف رأى البعض أنها قد تمهد لطرح اسمها على قائمة المرشحين المحتملين للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وحضت رايس على إعادة الاعتبار لقيم الفرد في المجتمع الأمريكي وتقليص دور الدولة، مشيرة في هذا السياق إلى التجارب الخاصة بـ"الإبداع والاختراع" في معقل التكنولوجيا الأمريكية بـ"سيليكون فالي."

وتابعت رايس قائلة: "علينا أن نستمر بأن نكون دولة يطمح الجميع إلى العيش فيها وتحقيق حلمهم وأن نتمكن من استقبالهم وفقا لقانوننا، وكذلك وفقا لقيمنا."

وتطرقت رايس إلى الوضع في الأزمة الأوكرانية قائلة إنه من الضروري على الأمريكيين أن يتذكروا من أحداث أوكرانيا قيمهم الخاصة "بالثورة والحرية" مضيفة: "علينا مواصلة رفع الصوت للدفاع عن أولئك الذين يريدون أن يتمتعوا بحريات مشابهة للحريات التي نتمتع بها."

وكررت رايس ما سبق للرئيس رونالد ريغان الدعوة إليه عبر ما كان يصفه بـ"السلام عبر القوة" لتنتقد السياسة الخارجية الأمريكية الحالية بالقول: "لا يمكننا الحفاظ على سياسة خارجية نشيطة دون وجود جيش قوي.. إن الفراغ الذي نتركه سيستغله أمثال بشار الأسد، الذي يمزق الشرق الأوسط اليوم، وكذلك أمثال الإرهابيين في العراق وسوريا، حيث يولد تنظيم القاعدة من جديد، وكذلك أمثال (الرئيس الروسي) فلاديمير بوتين.. هذا العالم لن يكون مناسبا لقيمنا ومصالحنا، ولذلك يترتب على أمريكا واجب القيادة."

 

×