وزير الخارجية الصينى وانغ يى

الصين تدعو لحل سياسي لأزمة أوكرانيا بدلاً من المواجهة

دعت الصين، اليوم الأحد، لحل سياسي بدلاً من المواجهة، بعد فشل مجلس الأمن بتبني قرار حول الأزمة في أوكرانيا.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" عن المتحدث باسم الخارجية تشين قانغ، قوله تعليقاً على فشل مجلس الأمن أمس، بتبني قراراً يعارض الاستفتاء في شبه جزيرة القرم، إن "الصين لا توافق على التحرّك باتجاه المواجهة".

وأوضح سبب امتناع الصين عن التصويت على القرار بالقول إنه من شأنه "في مثل هذه المرحلة أن يؤدي فقط إلى المواجهة ويزيد من تعقيد الوضع، وهو أمر لا يتفق مع المصالح المشتركة للشعب الأوكراني والمجتمع الدولي".

وذكر أن الصين تحترم دائماً سيادة أراضي كافة الدول ووحدتها، وأنها تأخذ بعين الاعتبار الأسباب المعقّدة والواقعية التاريخية للوضع الأوكراني بطريقة شاملة ومتزنة عند اتخاذ قراراتها.

وقال "في الوضع الراهن ندعو كل الأطراف لإلتزام الهدوء وتجنّب المزيد من التصعيد في التوترات"، لافتاً إلى أن الأكثر إلحاحاً حالياً هو إيجاد حل سياسي للأزمة.

وأضاف أن "أوكرانيا تتخذ موقفاً موضوعياً وعادلاً بشأن قضية أوكرانيا"، وستواصل التوسط وتعزيز الحوار للعب دور بنّاء في إيجاد حل سياسي لأزمة أوكرانيا.

وكانت روسيا استخدمت أمس، حقّ النقض (الفيتو) ضد قرار مجلس الأمن الدولي يعارض الإستفتاء في شبه جزيرة القرم.

ويعتبر مشروع القرار أن الإستفتاء على وضع القرم غير قانوني.

وبدأ اليوم الناخبون في شبه جزيرة القرم الإدلاء بأصواتهم في الإستفتاء، ليختاروا بين البقاء جزءاً من أوكرانيا أو الإنضمام إلى روسيا.