وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

موسكو: واشنطن لم تبلغنا رسمياً حتى الآن باعتقال مواطن روسي قبل 5 سنوات بأفغانستان

ذكرت وزارة الخارجية الروسية، أن واشنطن، لم تبلّغ موسكو رسمياً حتى الآن، باعتقال المواطن الروسي، إيريك حمدولين، في أفغانستان، على الرغم من مرور 5 سنوات على احتجازه.

وذكر بيان صادر عن مفوض حقوق الإنسان بوزارة الخارجية الروسية، قسطنطين دولغوف، اليوم الخميس، أن قوات التحالف الدولي اعتقلت المواطن الروسي في العام 2009 بولاية خوست في أفغانستان.

وأشار دولغوف إلى أننا "لم نتسلّم حتى الآن بلاغاً رسمياً من الجانب الأميركي بشأن اعتقال المواطن الروسي"، لافتاً إلى أن "محاولات السفارة الروسية في كابول لزيارة حمدولين، لم تتكلل بالنجاح".

وأوضح أن ممثلي السفارة الروسية زاروا قاعدة باغرام الجوية، حيث تحتجز القوات الأميركية عدداً كبيراً من المعتقلين وبينهم حمدولين، إلا أن القائمين على المعتقل لم يسمحوا لهم بلقاء المواطن الروسي، مبررين قرارهم بعدم رغبة حمدولين في ذلك.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" ذكرت ان حمدولين كان عضواً في تنظيم "التكفير والهجرة" المتطرف، وتوجه الى أفغانستان في العام 1999 مع 17 متطوعاً جندهم بنفسه.

وأشارت الصحيفة الى أن حمدولين شارك بالمعارك ضد القوات الأميركية التي اجتاحت أفغانستان عام 2001، ويشتبه الجانب الأميركي بتورطه في عدة اعتداءات على القوات الأميركية في أفغانستان في العام 2009 أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

ويذكر أن العلاقات بين واشنطن وموسكو توترت في الآونة الأخيرة، على خلفية الأزمة الأوكرانية.