×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
دعوة لمنع تمويل مشاريع مكافحة المخدرات في البلدان التي تفرض هذه العقوبة

منظمة حقوقية بريطانية: إيران أعدمت 331 شخصاً في العام الماضي

كشفت المنظمة الخيرية البريطانية، المدافعة عن حقوق الإنسان (ربريف)، في تقرير اصدرته، اليوم الأربعاء، أن إيران أعدمت العام الماضي 331 شخصاً بتهم على علاقة بالمخدرات.

وقالت المنظمة، إن هذا الكشف سيضع المزيد من الضغوط على مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (أونودك)، والدول الأوروبية التي تموّل عمليات مكافحة المخدرات في دول مثل ايران.

وأضافت أن (أونودك) يتلقى تمويلاً كبيراً من بريطانيا وفرنسا ودول أخرى في الاتحاد الأوروبي، ويدير برامج في ايران ودول أخرى في المنطقة تساعد قوات مكافحة المخدرات فيها على اعتقال ومحاكمة تجار المخدرات، مما يجعلها مساهمة على نحو كبير في أحكام الإعدام التي تصدر بحقهم.

وقالت، مايا فوا، مديرة فريق عقوبة الاعدام في منظمة ربريف "إن استمرار مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في تمويل عمليات الاعدام بجميع أنحاء العالم يمثل فضيحة، كما أن اعدام هذا العدد الكبير من الناس بتهم على علاقة بالمخدرات هو دعوة استيقاظ لهذا المكتب".

واضاف فوا " يتعين على (أونودك) وضع تدابير توقف دعمه المساهم في عقوبة الاعدام، أو تمنع تمويل مشاريع مكافحة المخدرات في البلدان التي تفرض هذه العقوبة، ومن الأهمية بمكان أن تعمل بريطانيا على ضمان أن اموالها لا يجري استخدامها في أحكام الاعدام، انطلاقاً من كونها أكبر المانحين لعمليات مكافحة المخدرات في المنطقة".

 

×