رئيس المجلس الأعلى 'البرلمان' للقرم فلاديمير قسطنطينوف

رئيس برلمان القرم يدعو سكان شبه الجزيرة للمشاركة بالإستفتاء في 16 مارس

دعا رئيس المجلس الأعلى (البرلمان) لجمهورية القرم الذاتية الحكم، فلاديمير قسطنطينوف، سكان شبه الجزيرة إلى المشاركة في الاستفتاء المزمع إجراؤه في 16 من الشهر الحاري.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن قسطنطينوف، قوله أمام حشد من المتظاهرين تعدى العشرة آلاف شخص من سكان شبه الجزيرة الداعين اليوم الأحد، إلى المشاركة في الاستفتاء المقرر إجراؤه في 16 آذار/مارس "لديّ اخبار سارة من موسكو".

واضاف أن "أشقاءنا في روسيا سيقبلون بنا"، موضحاً أنه "من أجل حدوث ذلك، علينا المشاركة في الاستفتاء المزمع إجراؤه في 16 آذار/مارس الجاري، والتصويت بالشكل المناسب"، ومضيفاً "أننا نعلم ما هي الطريقة المناسبة للتصويت".

ومن جهته، قال نائب رئيس وزراء جمهورية القرم الذاتية الحكم، رستام تيميرغالييف، إن محاولات سلطات كييف فرض عقوبات على القرم لن تؤتي الآثار المرجوة.

وأوضح أن "السلطة الحالية في كييف تهدد بإيقاف تزويدنا بالطاقة الكهربائية والمياه"، غير أنه أكد "أننا لسنا خائفين، فشعب القرم لا يمكن غزوه".

وأضاف "لدينا أمثلة على ذلك من تاريخنا ومدننا البطلة".

وكان تيميرغالييف قال في وقت سابق، إن سلطات كييف قامت بفصل الأنظمة الإلكترونية لقسم القرم في خزينة الدولة، وتجمدت حسابات الجمهورية.

ومن جانبه، دعا رئيس وزراء الجمهورية، سيرغي أكسيونوف، إلى المشاركة في الاستفتاء، وقال "اتصلوا بأقربائكم وأصدقائكم وادعوهم للمجيء إلى مراكز الاقتراع والتعبير عن موقفهم.. فسننتصر معاً..ومعنا روسيا".

ويحمل المتظاهرون شعارات "أختار روسيا" و"القرم تؤيد الاستفتاء" و"إرادة الشعب – القرم مع روسيا".

وتوتر الوضع بين سلطات كييف وشبه جزيرة القرم، (جنوب أوكرانيا) على خلفية سعي الأخيرة للإنضمام إلى روسيا، وهي تعد لإجراء استفتاء حول هذا الموضوع في 16 آذار/مارس.

 

×