وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف

ظريف: التوصل إلى اتفاق شامل بشأن برنامج إيران النووي ممكن خلال 5 أشهر أو أقل

أعرب وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، عن اعتقاده بإمكانية التوصل إلى اتفاق شامل حول برنامج طهران النووي في غضون 5 أشهر أو أقل.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية، عن ظريف، قوله في مؤتمر صحافي مشترك مع مسؤولة السياسة الخارجية بالإتحاد الأوروبي، كاثرين آشتون، اليوم الأحد، في طهران، إن إيران عازمة على التوصل الى اتفاق مع الدول الست.

وأشار إلى أن "الأمر يتعلق بالتزام الطرف الآخر بتعهداته، حيث أن إيران تقبل فقط الاتفاق الذي يحترم حقوق شعبها"، معرباً عن اعتقاده بأنه "يمكن التوصل الى هذا الاتفاق خلال خمسة أشهر او أقل".

وقال ظريف إنه بحث في لقائه مع آشتون، قضايا هامة وذات الاهتمام المشترك، بما فيها التعاون المشترك من أجل مكافحة "الإرهاب"، والمخدرات، والسبل الكفيلة بإحلال الامن في افغانستان، والأوضاع المتأزمة في سوريا، بالإضافة إلى العلاقات بين ايران والاتحاد الاوروبي، والموضوع النووي، وتنفيذ الاتفاقات السابقة ومتابعة المواضيع في المستقبل، معرباً عن الأمل "بتقدم مسار المفاوضات بتعاون الجانبين".

ومن جانبها، أشادت آشتون بوزير الخارجية الإيراني وفريقه الذين قاموا بعمل جيد حتى الآن.

وأكّدت ان الاتفاق الموقت الذي توصلت إليه إيران والدول الست في جنيف في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي مهم جداً، لكن ليس باهمية الاتفاق الشامل، معتبرة أن "العمل شاق لكن يمكن تحقيق النتيجة من خلال دعم الشعب الايراني والمجتمع الدولي"، ومشيرة إلى أن"الهدف هو تحقيق النجاح".

وقالت آشتون إنها بحثت مع وزير الخارجية الإيراني، مسائل التعاون الثنائي، والقضية النووية، والأزمة السورية، ومستقبل افغانستان.

وأشارت إلى أنها ستجري محادثات مع الرئيس الايراني، حسن ورحاني، ومسؤولين إيرانيين آخرين.

وكانت آشتون وصلت أمس إلى طهران في زيارة رسمية تستغرق يومين، تلتقي فيها روحاني، وظريف، ورئيس مجلس الشورى، علي لاريجاني.

وكان ظريف قدّم دعوة لآشتون لزيارة إيران خلال الزيارة التي قام بها إلی نيوريوك في أيلول/سبتمبر الماضي.

يذكر أن الجولة المقبلة من المحادثات بين إيران ومجموعة (5+1) ستعقد في فيينا برئاسة ظريف وآشتون بين 17 و19 نيسان/أبريل المقبل، وتشرف آشتون علی هذه المباحثات من أجل التوصّل إلی حل شامل للموضوع النووي.