تظاهرة ضد حكومة الرئيس نيكولاس مادورو في فنزويلا

فنزويلا تقطع علاقاتها الدبلوماسية ببنما

قطع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الاربعاء "العلاقات السياسية والدبلوماسية" وجمد العلاقات التجارية مع بنما بعدما طلبت عقد اجتماع لمنظمة الدول الاميركية من اجل مناقشة التظاهرات الجارية في فنزويلا.

وقال مادورو خلال مراسم لاحياء ذكرى وفاة الرئيس هوغو تشافيز في كراكاس "في مواجهة التآمر العلني لسفير جمهورية بنما في واشنطن داخل منظمة الدول الاميركية، قررت قطع العلاقات السياسية والدبلوماسية مع الحكومة الحالية في بنما وتجميد كل العلاقات التجارية".

واضاف "لا احد يستطيع التآمر بلا عقاب لطلب تدخل ضد وطننا هذا يكفي وادعو الشعب الى الاتحاد".

وبطلب من الحكومة البنمية اعلنت منظمة الدول الاميركية التي تتخذ من واشنطن مقرا لها ان اجتماعا خاصا سيعقد الخميس للبحث في امكانية دعوة وزراء الخارجية الى محاولة ايجاد حلول في مواجهة حركة الاحتجاج في فنزويلا.

وقال المجلس الدائم لمنظمة الدول الاميركية انه "سيجتمع الخميس بقرار من الرئاسة".

وصرح الرئيس البنمي ريكاردو مارتينيلي انه "فوجىء" بقرار الرئيس الفنزويلي.

وكان مادورو اكد صباح الاربعاء انه لن يسمح باي تدخل في الشؤون الداخلية لفنزويلا من قبل منظمة الدول الاميركية.

 

×