الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي

ساركوزي سيدعي على مستشار سابق له كان يسجل محادثاتهما بدون علمه

سيرفع الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي وزوجته كارلا بروني دعوى قضائية تتعلق بالمساس بحياتهما الخاصة بعد بث تسجيلات قام بها بدون علمهما مستشار سابق، كما اعلن محاموهما.

وقال المحاميان تياري هرزوغ وريشار مالكا في بيان ان قضية عاجلة سترفع "قريبا" الى محكمة البداية في باريس.

وكتبا في بيان حصلت فرانس برس على نسخة منه ان ساركوزي وزوجته "لا يمكنهما في الواقع قبول نشر هذه التصريحات التي ادليا بها في جلسات خاصة وسجلت بدون علمهما اذ ان حماية سرية المحادثات الخاصة تشكل احد اسس اي مجتمع ديموقراطي".

وتستند القضية الى مادتين في القانون الجزائي تصل عقوبتهما الى السجن عاما وغرامة بقيمة 45 الف يورو.

وكانت وسائل اعلام فرنسية كشفت الاربعاء ان باتريك بويسون مستشار ساركوزي كان يسجل احاديث خلال اجتماعات مع رئيس الدولة السابق بدون علمه.

ويهدد فحوى التسجيلات التي تشمل تحليلات سياسية وافكارا تم التعبير عنها في مجالس خاصة، باضعاف ساركوزي الذي لم يعد يخفي مؤخرا رغبته في العودة الى الحياة السياسية.

 

×