×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الكوماندوس البحري الإسرائيلي

ليبرمان: احتجاز سفينة الأسلحة الإيرانية تم بموجب القانون الدولي

قال وزير الخارجية الإسرائيلية، أفيغدور ليبرمان، إن اعتراض الكوماندوس البحري الإسرائيلي واحتجازه سفينة قالت إسرائيل إنها محمّلة بأسلحة إيرانية غايتها قطاع غزة، تم بموجب القانون الدولي.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن ليبرمان قوله خلال مؤتمر لنقابة مدققي الحسابات في تل أبيب، اليوم الأربعاء، إنه "اتخذنا قرارات بمسؤولية، وأعتقد أننا عملنا بموجب أية فاصلة ونقطة في القانون الدولي".

وأضاف ليبرمان أن سيطرة الجيش الإسرائيلي على السفينة التي كانت ترفع علم بنما، تم بعد موافقة بنما على ذلك وعلى بعد 1500 كيلومتر من شاطئ إسرائيل في البحر الأحمر.

وتابع ليبرمان أن "السفينة أبحرت تحت علم بنما وهي تابعة لشركة مسجلة في جزر مارشال وقبطانها تركي وأفراد طاقمها من دول مختلفة، وقد أبلغنا سفيرنا في بنما قبل صعودنا على متنها، وأبلغنا السلطات في بنما وتلقينا تصريحاً بالصعود إلى السفينة، كما أبلغنا الدول التي كان مواطنوها ضالعين في إبحارها، وحلفاؤنا".

وكان الجيش الإسرائيلي قد كشف بعد ظهر اليوم عن اعتراضه للسفينة فجر اليوم، وأنها أبحرت من إيران باتجاه السودان، وهي محمّلة بأسلحة مصنوعة في سوريا، وصفها الجيش الإسرائيلي بأنها أسلحة "كاسرة للتوازن"، ضمنها صواريخ من طراز "ام 302" يصل مداها إلى 200 كيلومتر.

وأعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية أنها تعتزم تقديم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد "انتهاك إيران تصدير أسلحة من أي نوع".

 

×