رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

كاميرون طلب من حكومته وضع خطط لمجموعة من العقوبات المحتملة ضد روسيا

طلب رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، من حكومته وضع خطط لفرض مجموعة من العقوبات المحتملة ضد روسيا، رداً على تدخلها العسكري في أوكرانيا.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" اليوم الأربعاء، إن مصدراً في الحكومة البريطانية، أكد أن وزراء الأخيرة تلقوا تعليمات من كاميرون بالعمل على مجموعة من الضغوط السياسية والإقتصادية ضد روسيا، ووضع تقديرات للتكاليف والمضاعفات المحتملة لمثل هذه الإجراءات على موسكو والمملكة المتحدة.

وأضافت أن كاميرون حذّر روسيا من "مواجهة عواقب دبلوماسياً وسياسياً واقتصادياً رداً على تدخلها العسكري في أوكرانيا".

وكان رئيس الوزراء البريطاني أعلن عقب ترؤسه اجتماع مجلس الأمن القومي في حكومته، أن هناك حاجة "لإرسال رسالة واضحة للحكومة الروسية بأن الإستمرار في انتهاك سيادة بلد آخر ستكون له عواقب وتكاليف".

ويأتي هذا التحرك بعد 24 ساعة على تسريب وثيقة رسمية تم الكشف عنها عن طريق الخطأ استبعدت قيام الحكومة البريطانية بفرض عقوبات تجارية أو القيام بعمل عسكري ضد روسيا.

وأظهرت الوثيقة التي تركها، هيو باول، نائب مستشار الأمن القومي في مكتب رئاسة الحكومة البريطانية (10 داوننغ ستريت) أمام مصوري وسائل الإعلام البريطانية قبل اجتماع حكومي، أن الحكومة البريطانية لم تضع أية خطط لتجميد الإستثمارات الروسية في لندن وتريد تأخير فرض أي عقوبات ضد موسكو، لكنها تدرس فرض حظر على سفر المسؤولين البارزين في الحكومة الروسية.

 

×