طوني بلير

طوني بلير يعتزم التبرع بأموال لحزب العمال البريطاني المعارض

يدرس رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، طوني بلير، التبرع بمبلغ كبير من المال إلى حزب العمال المعارض، لمساعدته على تغطية النقص في موارده المالية.

وقالت صحيفة "ديلي تليغراف"، اليوم الأربعاء، إن بلير، الذي يشغل حالياً منصب مبعوث اللجنة الرباعية لعملية السلام في الشرق الأوسط، يجري محادثات بهذا الشأن مع مسؤولي حزب العمال بعد أن حثّوا زعيمه، إد ميليباند، على البحث عن مانحين جدد للتعامل مع مضاعفات توجهات نقابات العمال لخفض تمويل الحزب.

واضافت أن بلير، الذي قُدرت ثروته بـ 75 مليون جنيه استرليني، ينخرط في مناقشات مع شخصيات بارزة من حزب العمال بشأن تبرعه بمبلغ كبير للحزب المعارض.

وتعتزم نقابة (يونايت)، أكبر النقابات العمالية في بريطانيا، تخفيض تمويلها لحزب العمال المعارض بأكثر من مليون جنيه استرليني خلال اجتماع تعقده بنهاية الأسبوع الحالي.

وقالت الصحيفة إن مصدراً مقرّباً من بلير أكد أن رئيس الوزراء الأسبق "يجري مناقشات حالياً بشأن تقديم دعم مالي لحزب العمال بطرق مختلفة، لكنه نفى الاقتراحات بأنه يملك ثروة مقدارها 75 مليون جنيه استرليني، ووصفها بأنها "محض هراء".

وتولى بلير زعامة حزب العمال من 1994 إلى 2007، ومنصب رئيس الوزراء من 1997 إلى 2007.