عرض عسكري في بيونغ يانغ

كوريا الشمالية تطلق صواريخ جديدة في عرض للقوة

اطلقت كوريا الشمالية مجموعة من الصواريخ من منصات متعددة باتجاه البحر الثلاثاء في عرض للقوة يتزامن مع التدريبات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، بحسب مسؤولين في كوريا الجنوبية. 

وجرى اطلاق ثلاثة صواريخ صباحا من نظام منصات متعددة لاطلاق الصواريخ، بحسب وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية. 

واطلقت الصواريخ من ميناء ونسان شرق كوريا الشمالية وقطعت مسافة 55 كلم لتسقط في بحر اليابان، بحسب الوزارة. 

كما جرى اطلاق اربعة صواريخ اخرى في وقت لاحق قطعت نحو 155 كلم، بحسب الوزارة التي اضافت انها تعتقد ان بيونغ يانغ تجري تجارب على نوعين مختلفين من منصات الاطلاق. 

وصرح المتحدث باسم الوزارة ان "كوريا الشمالية تستعرض قوتها بشكل واضح وسط المناورات المشتركة التي نجريها". 

وتعتبر كوريا الجنوبية منصات الصواريخ المتنقلة التي تملكها كوريا الشمالية خطيرة لانها تستطيع ان تصيب مرافق استراتيجية على الحدود الجنوبية. 

وكانت بيونغ يانغ اطلقت اربعة صواريخ قصيرة المدى قبالة سواحلها الشرقية الاسبوع الماضي تلاها اطلاق صاروخين اخرين الاثنين. 

وتمتلك كوريا الشمالية مئات الصواريخ القصيرة المدى وطورت واختبرت -- بنجاح محدود - العديد من الصواريخ متوسطة المدى. 

وشكك معظم الخبراء في مزاعمها بامتلاك صاروخ بالستي عابر للقارات، الا انه لا يوحد اي شك في انها مستمرة في تطوير برنامج صاروخي طموح.

 

×