بارك غوين-هيه

سيول تشكل لجنة رئاسية مكلفة العمل على اعادة توحيد الكوريتين

اعلنت رئيسة كوريا الجنوبية بارك غوين-هيه الثلاثاء عن تشكيل لجنة تحت اشرافها مكلفة صياغة "استراتيجيات منهجية وبناءة" بهدف اعادة توحيد الكوريتين.

ولجنة الخبراء هذه ستعمل على تشجيع الحوار بين الكوريتين مع هدف اعادة التوحيد في وقت لم توقع سيول وبيونغ يانغ بعد معاهدة سلام منذ اتفاقية الهدنة في 1953.

وقالت بارك في حديث تلفزيوني في الذكرى الاولى لتسلمها الرئاسة "من الضروري التحضير لاعادة التوحيد التي ستدشن عصرا جديدا في شبه الجزيرة".

ويتزامن انشاء هذه اللجنة حول اعادة التوحيد مع تحسن طفيف في العلاقات بين الكوريتين بعد اشهر من التوتر الشديد.

ومنذ كانون الاول/ديسمبر 2012 قام النظام الكوري الشمالي بتجربة اطلاق صاروخ (بالستي بحسب واشطن) وتجربة نووية واغلق من جانب واحد موقعا صناعيا مشتركا بين الكوريتين وواصل تطوير موقعه الاساسي للتجارب الذرية.

واطلاق الصاروخ ادى الى فرض الامم المتحدة عقوبات جديدة على كوريا الشمالية.

ومنذ ذلك الحين اعادت كوريا الشمالية فتح موقع كايسونغ الصناعي ووافقت على استئناف لقاءات العائلات التي فرقتها الحرب والتي كانت معلقة منذ 2010.

ويسعى النظام ايضا الى استئناف المحادثات السداسية (الكوريتان وروسيا واليابان والصين والولايات المتحدة) للحصول على مساعدة اقتصادية دولية مقابل وقف برنامجه النووي.

وبحسب رئيسة كوريا الجنوبية فان سيول ستستفيد بشكل كبير من اعادة التوحيد بفضل جمع الخبرة التقنية الكورية الجنوبية والموارد الطبيعية الهائلة لدى كوريا الشمالية.

واعادة توحيد الجزيرة هدف رسمي من جانب البلدين منذ فترة طويلة، لكن الرأي العام في الجنوب متردد بسبب الهوة الاجتماعية-الاقتصادية والسياسية الكبيرة بين البلدين.