وزير الخزانة المالية البريطاني جورج أوزبورن

بريطانيا تعرض تقديم مساعدات مالية لأوكرانيا

عرضت بريطانيا المساهمة في تمويل حزمة إنقاذ دولية لأوكرانيا، وسط مخاوف متزايدة من احتمال تدخل روسيا عسكرياً عقب الإطاحة بحكومتها.

وقالت صحيفة "ديلي تليغراف" اليوم الإثنين، إن وزير الخزانة (المالية) البريطاني، جورج أوزبورن، أكد بأن المملكة المتحدة وغيرها من الدول ستكون مستعدة لتقديم أموال للمساعدة بإعادة بناء أوكرانيا عقب أعمال العنف الدموية، التي شهدتها على مدى الأسابيع الماضية وراح ضحيتها 88 شخصاً إلى جانب مئات الجرحى.

واضافت أن أوزبورن، انضم إلى مسؤولين أوروبيين وأميركيين في التعهد بتقديم الدعم المالي لأوكرانيا، بسبب تزايد المخاوف من احتمال قيام روسيا بارسال قوات عسكرية إلى هناك، والغموض المحيط بمكان اختفاء الرئيس المعزول، فيكتور يانوكوفيتش.

ونسبت الصحيفة إلى وزير الخزانة البريطاني، قوله "نحن على استعداد للمساعدة إذا ما طُلب منا ذلك لتمكين شعب أوكرانيا من إعادة بناء بلاده".

واضاف أوزبورن أن بريطانيا "ستوجه رسالة قوية جداً بشأن تخصيص دعم مالي لأوكرانيا عن طريق صندوق النقد الدولي والإتحاد الأوروبي، لكن الأولوية الفورية هي الإستقرار السياسي، والتعامل مع محاولة استعادة الهدوء والنظام إلى شوارع العاصمة كييف وغيرها من المدن".

وحثّ مجموعة العشرين ودولاً مثل بريطانيا والولايات المتحدة على "ارسال رسالة قوية جداً بشأن تقديم المساعدات المالية لشعب أوكرانيا.. والإستعداد لمساعدة هذا البلد بعد تشكيل سلطة سياسية مقبولة ومشروعة فيه يمكننا التعامل معها".

ومن المقرر أن يجري وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، اليوم محادثات مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، حول تطورات الأوضاع في أوكرانيا، وكان حذّر موسكو الأحد من التدخل عسكرياً هناك بعد الإطاحة بحكومة يانوكوفيتش.

 

×