هيغ ولافروف

هيغ يجري محادثات مع لافروف حول أوكرانيا ويحذّر من مخاطر اضطراباتها

أعلن وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، أنه سيجري محادثات مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، يوم غد الاثنين حول تطورات الأوضاع في أوكرانيا، وحذّر من أن الاضطرابات التي تشهدها البلاد تشكل مخاطر كبيرة.

وقال هيغ لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الأحد "إن رد فعل روسيا لا يزال غير مؤكد حيال أوكرانيا وسيجري محادثات بهذا الشأن مع لافروف بسبب صعوبة الأوضاع القائمة فيها، لكن هناك فرصة الآن لتوحيد بلد منقسم جداً بعد المشاهد الرهيبة واراقة الدماء المروعة".

واضاف "هناك العديد من المخاطر تواجه أوكرانيا، ولكن من الأهمية بمكان تشكيل حكومة شاملة وحكومة وحدة وطنية نافذة المفعول، وتأكيد الترتيبات الدستورية للانتخابات المقبلة التي أُعلن عن اجرائها في أيار/مايو المقبل، والعمل مع هذه الحكومة من أجل تحسين الوضع الاقتصادي في البلاد".

واشار هيغ إلى أن الوضع السياسي في صفوف المعارضة الأوكرانية "لا يزال معقداً للغاية ومن الواضح أن البلد أصبح منقسماً جداً، غير أنه من المهم جداً اقناع روسيا بأن لا تكون التطورات الأخيرة في أوكرانيا مجرد لعبة محصلتها صفر".

وشدد على أن التعامل مع الاتحاد الأوروبي "يصب في مصلحة شعب أوكرانيا وروسيا".

وكان البرلمان الأوكراني صوّت بالأكثرية السبت على عزل الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، وتعيين رئيسه الكسندر تورتشينوف رئيساً للبلاد بالوكالة، والدعوة لانتخابات رئاسية مبكرة في 25 أيار/مايو المقبل,

ورحّب وزير الخارجية البريطاني بالتطورات الأخيرة في أوكرانيا، واعلن بأنه يعمل بشكل وثيق مع نظرائه في دول الاتحاد الأوروبي لدعم تشكيل حكومة جديدة فيها.

وتواجه أوكرانيا أزمة سياسية منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي إثر تراجع حكومة يانوكوفيتش عن توقيع اتفاقية شراكة مع الاتحاد الأوروبي لصالح علاقات أقوى مع روسيا.

 

×