عراقيون يحرقون اعلاما اميركية في 2009 بعد ادانة الجندي الاميركي ستيفن ديل غرين باغتصاب فتاة عراقية وقتلها وافراد اسرتها

انتحار جندي اميركي سابق في السجن كان ينفذ حكما بتهمة القتل في العراق

عثر على جندي اميركي سابق كان حكم عليه بالسجن مدى الحياة عام 2009 بتهمة اغتصاب فتاة عراقية وقتلها وافراد عائلتها عام 2006، ميتا في زنزانته ويبدو على ما يظهر انه انتحر.

وقال متحدث باسم مصلحة السجون الاميركية ان ستيفن ديل غرين (28 عاما) توفي السبت في اريزونا (جنوب غرب). وعثر عليه حراس السجن فاقد الوعي الخميس الماضي في زنزانته.

واضاف في بيان ان "مكتب التحقيقات الفدرالي ابلغ بالامر وان التحقيق الذي اجري اعتبر ان الحادث بمثابة انتحار".

ووقعت الجريمة في قرية المحمودية جنوب بغداد عام 2006.

وبينما كان ثلاثة جنود اميركيين اخرين يغتصبون الواحد تلو الاخر فتاة في ال14 من العمر، عمل غرين على نقله والديها وشقيقتها البالغة من العمر ست سنوات الى غرفة مجاورة وقتلهم. ثم اغتصب الفتاة بدوره قبل ان يقتلها.