صورة ارشيفية

رئيس الديوان الرئاسة الروسية يتهم الغرب بالضغط بوضوح على أوكرانيا

أعلن رئيس ديوانِ الرئاسة الروسية، سيرغي إيفانوف، أن الاتهامات التي توجَّه إلى روسيا بالتدخل في الشأن الداخلي الأوكراني لا دليل على صحتها، في حين أن الضغوطَ الغربيةَ والأميركية على الشرعية الأوكرانية كبيرة وواضحة.

وقال إيفانوف في حديث مع قناة (روسيا اليوم)، اليوم الأحد، إن "أصواتا كثيرة تتهم روسيا بالتدخل في الشؤون الداخلية لهذا البلد، إلا أن أحداً لم يقدّم أي دليل".

غير أنه أضاف "أننا على علم بعشرات بل وبمئات من الحالات التي تعتبر، برأينا، تدخلا سافراً للساسة الاوروبيين والأميركيين في شؤون أوكرانيا الداخلية"، واصفاً هذا التصرف بـ"غير اللائق".

وأشار ايفانوف الى أن هؤلاء الساسة يعلنون جهاراً أن ما يحدث في أوكرانيا شأن داخلي وأن حكومة البلاد شرعية، وأضاف أن لا أحد يشكك بشرعية يانوكوفيتش، غير أنه لفت إلى أنهم مع ذلك يمارسون ضغوطاً هائلة وهو ما يمكن وصفه بالمعايير الثلاثية.

وقد تقاذفت موسكو وواشنطن الاتهامات بالتدخل بالشؤون الأوكرانية، في وقت نشر فيه شريط مسجّل نسب إلى مساعدة وزير الخارجية الأميركية، فيكتوريا نولاند، والسفير الأميركي في أوكرانيا، جيفري بايات، تحدثت فيها عن الداخل الأوكراني، وشتمت فيها الاتحاد الأرووبي.

وتشهد كييف أزمة سياسية حادة، أدت في الأشهر الماضية إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف المعارضة، التي احتجت على رفض رئيس البلاد في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، التوقيع على اتفاق للتبادل الحر مع الإتحاد الأوروبي، مفضّلا بدلاً من ذلك تقارباً مع روسياً.

 

×