وزير الخارجية الاميركي جون كيري في مسجد في جاكرتا

كيري يزور اكبر مسجد في جنوب شرق اسيا

زار وزير الخارجية الاميركي جون كيري الذي يقوم بجولة في اسيا، الاحد اكبر مسجد في جنوب شرق اسيا في جاكرتا في دليل احترام للاسلام في بلد يضم اكبر عدد من المسلمين في العالم.

وبعد ان خلع حذاءه عند مسجد الاستقلال في وسط العاصمة الاندونيسية، زار كيري المسجد برفقة الامام الكبير الشيخ الحج علي مصطفى يعقوب.

ووصف كيري المسجد بانه "مكان مميز". وقال للصحافيين "انه شرف لي ان اكون هنا واشعر بامتنان كبير لان يكون سمح لي الامام الكبير بزيارة المسجد".

وتحاول ادارة اوباما اصلاح الاضرار التي لحقت بالعلاقات بين الولايات المتحدة والمسلمين منذ مطلع العام 2000.

وغالبا ما تصف واشنطن والدول الغربية اندونيسيا ب"الجسر" الرابط بينها وبين العالم الاسلامي.

والرئيس الاميركي الذي امضى قسما من طفولته في جاكرتا زار ايضا هذا المسجد خلال زيارة في 2010.

وكتب كيري في الكتاب الذهبي للمسجد "كلنا مرتبطون بالله وايماننا في ابراهيم يدفعنا جميعا الى حب الاخر وعبادة اله واحد. السلام عليكم".

واستغرقت اعمال تشييد مسجد الاستقلال 17 سنة بامر من الرئيس الاندونيسي سوكارنو في 1961، ويمكنه استقبال في شهر رمضان حتى 130 الف مصل.

وفي وقت لاحق يفترض ان يوجه كيري نداء الى الاسرة الدولية لتعزيز معركتها في التصدي للتقلبات المناخية معتبرا ان "كوكب الارض يتجه الى نقطة اللاعودة".

وامام مجموعة من الطلاب والاساتذة "سيدعو كيري الاسرة الدولية وليس فقط الدول بل سكان العالم الى بذل جهود اكبر اعتبارا من الان لان التغلب على التقلبات المناخية يستلزم حلا على المستوى العالمي" حسب ما اعلن مسؤول كبير في الخارجية الاميركية.

واضاف المسؤول الذي طلب عدم كشف اسمه ان كيري سيشدد على "الادلة العلمية الثابتة لهذا التحدي المتنامي الذي يدفع بكوكب الارض الى نقطة اللاعودة".

كما سيشدد ايضا على "الطريقة التي ستتأثر فيها اسيا خصوصا" اذ ان عدة دول في المنطقة مطلة على المحيط.

 

×