الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غوين-هيي ووزير الخارجية الاميركي جون كيري

كيري يناقش في سيول البرنامج النووي الكوري الشمالي ولقاء جديد بين سيول وبيونغ يانغ

التقى وزير الخارجية الاميركي جون كيري الخميس رئيسة كوريا الجنوبية وناقش معها البرنامج النووي الكوري الشمالي، فيما تواصل بيونغ يانغ وسيول المفاوضات التي بدأت هذا الاسبوع، في ما يعتبر حدثا نادرا في شبه الجزيرة الكورية.

وسيول هي المرحلة الاولى من جولة يقوم بها جون كيري في آسيا، والخامسة خلال سنة في هذه المنطقة التي تعتبرها واشنطن "محور" سياستها الخارجية.

وسيزور كيري بكين وجاكرتا في اطار التوترات المستمرة في المنطقة بسبب مطالب الصين في بحر الصين.

وقال كيري خلال لقائه مع الرئيسة بارك غوين-هيي ان "كوريا الشمالية، وبالتأكيد الخطر الذي يشكله برنامجها النووي، ما زال موضوعا جوهريا على الصعيد الامني".

وسيطلع كيري ايضا على مضمون اللقاء الاربعاء بين وفدي كوريا الشمالية والجنوبية وهو اللقاء الاول على هذا المستوى الرفيع منذ 2007.

واعلنت سيول الخميس عن لقاء جديد الجمعة وفي قرية بانمونجوم الحدودية ايضا. وقد انتهى اللقاء الاول في وقت متقدم من مساء الاربعاء من دون تحقيق تقدم ملحوظ او صدور بيان مشترك.

ولا تجرى هذه المحادثات وفق جدول اعمال واضح. الا ان الجنوب يريد ان تحصل اجتماعات افراد العائلات التي فرقت بينها الحرب الكورية (1953-1959) والمقررة اواخر شباط/فبراير.

اما الشمال فيأمل في ارجاء مناورات عسكرية مشتركة بين الجيشين الكوري الجنوبي والاميركي التي تحدد موعد بدئها اواخر شباط/فبراير.

وتعتبر بيونغ يانغ هذه المناورات تدريبا على اجتياح لاراضها. اما سيول وواشنطن فتؤكدان انها مناورات "دفاعية".

وترفض سيول طلب الشمال بحجة ان لا علاقة بين المناورات واجتماع العائلات.

وقال وزير التوحيد ريو كيل-جاي ان "الحكومة اعلنت صراحه ان الطلب غير مقبول".

واوضح المتحدث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية مين كيونغ-ووك ان هذه المحادثات تتيح "لنا ان نطلع على نيات كوريا الشمالية. وهي ايضا فرصة لنشرح مبادئنا بوضوح".

وتريد بيونغ يانغ وبكين، حليفها الوحيد الكبير، استئناف المفاوضات السداسية التي توقفت منذ اواخر 2008 والتي تهدف الى اقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن برنامجها النووي في مقابل الحصول على مساعدة ولاسيما على صعيد الطاقة.

وفي بكين، سيشجع كيري الحكومة الصينية على "استخدام النفوذ الفريد الذي تتمتع به" لاقناع بيونغ يانغ بابداء رغبة حقيقية في احياء المفاوضات السداسية (الكوريتان وروسيا واليابان والصين والولايات المتحدة).

 

×