الناشط الروسي يفغيني فيتشكو

تثبيت الحكم بالسجن ثلاث سنوات على ناشط بيئي روسي انتقد دورة العاب سوتشي

أكدت محكمة الاستئناف في روسيا الاربعاء حكم السجن ثلاث سنوات الصادر بحق ناشط بيئي ندد بالاثار السلبية على البيئة الناجمة عن الاستعدادات لاقامة دورة الالعاب الاولمبية الجارية حاليا في سوتشي.

ورفضت محكمة كراسنودار في جنوب روسيا الاستئناف المقدم من يفغيني فيتيشكو، عالم الجيولوجيا والعضو في جمعية للدفاع عن البيئة في شمال القوقاز، بحسب ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

وكان القضاء الروسي حكم عليه وعلى ناشط آخر يدعى سورين غازاريان في العام 2012 بالسجن ثلاثة اعوام مع وقف التنفيذ لاحداثهما كوة في جدار بناه مسؤول محلي نافذ في الغابة قرب بيته، بشكل يعتبره الناشطون البيئيون غير قانوني وفيه تعد على الغابة والاملاك العامة.

 لكن القضاء عاد وشدد الحكم على فيتيشكو آخر العام 2013، معتبرا انه لم يف بالتزاماته بالحضور عند استدعائه دون تأخير.

وأتى تشديد الحكم بعد مشاركة فيتيشكو في صياغة بيان يندد بالاثر السلبي على البيئة الناجم عن الاستعدادات لدورة الالعاب الاولمبية.

وقبل ايام على افتتاح الالعاب الاولمبية، جرى توقيفه وحكم عليه بالسجن 15 يوما بتهمة "الهمجية" واطلاق شتائم في وسائل للنقل المشترك.

وقال محاميه "هذا القرار هو نتيجة ضغوطات سياسية، الهدف هو عزل موكلي عن المجتمع المحلي والرأي العام الدولي بسبب نشاطه" البيئي الذي يتعارض مع توجهات السلطات.

واعتبرت منظمة هيومان رايتس ووتش ان الحكم الصادر بحقه "يرتكز على دوافع سياسية"، فيما طلبت منظمة العفو الدولية من اللجنة الاولمبية الدولية "ادانة المضايقات التي يتعرض لها الناشطون البيئيون".

 

×