روحاني خلال لقاء مع المرشد علي خامنئي

ايران تريد مفاوضات "عادلة وبناءة" حول الملف النووي

اعلن الرئيس الايراني حسن روحاني الثلاثاء ان ايران تريد مفاوضات "عادلة وبناءة" مع القوى الكبرى لتسوية الازمة المتعلقة ببرنامجها النووي المثير للجدل وذلك قبل محادثات جديدة مرتقبة في فيينا.

وقال روحاني في خطاب القاه في الذكرى الخامسة والثلاثين للثورة الاسلامية ان "ايران مصممة على اجراء مفاوضات عادلة وبناءة في اطار القوانين الدولية ونامل في ان تكون مثل هذه الرغبة موجودة لدى الاخرين خلال المحادثات التي ستبدأ خلال ايام".

وفي اواخر تشرين الثاني/نوفمبر ابرمت ايران في جنيف مع مجموعة 5+1 (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا روسيا، والمانيا) اتفاقا تجمد بموجبه طوال ستة اشهر بعض انشطتها النووية، في مقابل رفع جزئي للعقوبات التي تخنق اقتصادها.

ومن المقرر ان تستأنف المناقشات حول اتفاق شامل في 18 شباط/فبراير في فيينا. لكن يبدو انها ستكون صعبة لان المسؤولين الايرانيين يشيرون الى "انعدام الثقة" بالولايات المتحدة.

واضاف الرئيس روحاني ان هذه المفاوضات "هي اختبار تاريخي لاوروبا والولايات المتحدة" اللتين فرضتا على ايران "عقوبات قاسية وغير قانونية وسيئة".

واستبعد حسن روحاني التخلي عن البرنامج النووي الايراني، مشيرا الى ان "الطريق ... نحو قمة التقدم والعلم، ولاسيما التكنولوجية النووية المدنية، سيستمر".

وتشتبه البلدان الغربية واسرائيل التي تعتبر القوة النووية الوحيدة في المنطقة، في سعي ايران الى حيازة القنبلة النووية بحجة برنامجها المدني، الا ان طهران تنفي هذه التهمة نفيا قاطعا.

 

×