رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي أكبر صالحي

صالحي: قدرة الجيل الجديد من أجهزة الطرد المركزي 16 ضعفا مقارنة بالجيل الأول

أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي أكبر صالحي ان قدرة الجيل الجديد لأجهزة الطرد المركزي التي تمتلكها بلاده تبلغ 15 الى 16 ضعفا مقارنة بالجيل الأول.

ونقلت وكالة أنباء (فارس) عن صالحي قوله في كلمة اليوم الاثنين ان ايران "حققت منجزات مذهلة في مجال التكنولوجيا النووية".

وأضاف ان "الجيل الجديد لأجهزة الطرد المركزي والتي تم نصبها بعد اتفاق جنيف النووي بين ايران ومجموعة (5+1) تبلغ قدرتها 15 الى 16 ضعفا قياسا بأجهزة الطرد المركزي من الجيل الاول".

وأشار الى ان "المسرّع الداخلي لجهاز الطرد المركزي هذا يدور بسرعة 700 متر في الثانية و 60 الف دورة في الدقيقة بثبات عال ومن دون اي إهتزاز".

و قال صالحي "ان احدى النقاط الايجابية لاتفاق جنيف هي عدم وجود اي قيود للبحث والتنمية في المجال النووي".

وأضاف صالحي ان المفاوضات الاخيرة بين منظمة الطاقة الذرية الايرانية والوكالة الدولية للطاقة الذرية التي اختتمت أمس كانت "ناجحة " .

وقال "ان ايران لن تفقد شيئا في التكنولوجيا النووية وإذا كان هنالك تجميد (لأنشطة ما) فانه يجري بتحكم (من قبل ايران) وليس من باب التراجع والعودة الى الوراء".