صورة ارشيفية لملصقات لمرشحين لانتخابات في طوكيو

10 ملايين ناخب في طوكيو يختارون الاحد حاكمهم بين مؤيد او معارض للنووي

بدأ الناخبون في طوكيو صباح الاحد يتوجهون الى صناديق الاقتراع رغم الثلج الذي يغطي مدينتهم لانتخاب حاكمهم من بين 16 مرشحا منقسمين بين مؤيدين للطاقة النووية ومعارضين لها.

لكن هذا الاقتراع قد يتحول الى مبارزة بين مرشح الحكومة اليمينية المؤيد لاستخدام الطاقة النووية يويشي ماسوزويه، وموريهيرو هوسوكاوا وهو رئيس وزراء اسبق خرج من تقاعد سياسي لعشرين عاما ليعبر عن رفضه للنووي وبدعم من رئيس الوزراء السابق جونيشيرو كويزومي.

ودعي اكثر من عشرة ملايين ناخب للادلاء باصواتهم اعتبارا من الساعة 7,00 بالتوقيت المحلي (22,00 السبت بتوقيت غرينتش) في 1869 مركز اقتراع على الاقل، فتح بعضها مع بعض التأخير بسبب هبوب عاصفة ثلجية استثنائية السبت على العاصمة في ظاهرة غير مسبوقة منذ ما يقرب من نصف قرن.

ويتساءل المراقبون حول نسبة المشاركة اذ يخشون عدم اهتمام الشبان وعواقب رداءة الطقس.

وقالت رسامة شابة تناهز العشرين من العمر "لن اذهب لاصوت لانني لا ارى اي مرشح يعجبني".

وبوجه العموم فان المسنين هم الاكثر مواظبة على التصويت لكنهم ربما سيحجمون عن الخروج من منازلهم لعدم المخاطرة بالانزلاق والسقوط على الارصفة التي اصبحت غير سالكة عمليا. الا ان وكالة الارصاد الجوية توقعت لليوم الاحد طقسا مشمسا وتحسنا في ميزان الحرارة.

وقال كويزومي "ان هذا الاقتراع سكون معركة بين اولئك الذين يعتقدون ان بامكان اليابان ان تستغني عن الطاقة النووية واولئك الذين يؤكدون العكس"، مستهدفا ليس فقط ماسوزويه بل وايضا داعمه الاكبر شينزو ابيه رئيس الحكومة الحالي وزعيم الحزب اليميني الياباني الكبير الذي ترأسه سابقا كويزومي.

ورغم ان حاكم طوكيو ليس له مبدئيا كلمة ليقولها بشأن السياسة الوطنية، الا ان انتخاب معارض لاستخدام الطاقة النووية على رأس المدينة العاصمة سيكون له حكما تأثير على قرارات الحكومة التي عمدت الى ارجاء خطتها المتعلقة بالطاقة على المدى المتوسط الى ما بعد الاقتراع.

يبقى ان المرشح المدعوم من الحزب الليبرالي الديمقراطي اليميني الحاكم ماسوزويه يتقدم السباق في استطلاعات الرأي في هذه الانتخابات التي تأتي بعد استقالة ناوكي اينوسي الحاكم الذي انتخب اواخر 2012 لكنه ابعد بعد سنة بسبب فضيحة سياسية مالية.

وماسوزويه يعد وجها معروفا جدا من الرأي العام ليس فقط للمهام الوزارية التي شغلها في السابق بل وايضا لانه كان معلقا تلفزيونيا ووقع العديد من الاعمال السياسية التاريخية.

مع ذلك لا بد من التريث حتى مساء الاحد لمعرفة نتيجة المرشحين الاخرين كنجي اوتسونوميا، المحامي المعارض للنووي والمدعوم من الحزب الشيوعي، وتوشيو تاموغامي وهو جنرال سابق مؤيد للنووي عزل من سلاح الجو لتعبيره عن اراء رجعية مدعوما من الحاكم القومي السابق شينتارو ايشيهارا.

وهذان المرشحان اللذان لا يحظيان بكثير من الفرص قد ينتزعان اصوات ناخبين لا يؤيدون ابي وفريقه، وليس لديهم اي رغبة في التصويت للمرشح المدعوم من كويزومي.

واصغر المرشحين سنا هو رئيس شركة للخدمات الالكترونية يبلغ من العمر 35 عاما، فيما المرشحون الخمسة عشر الاخرون تتراوح اعمارهم بين 55 و85 عاما. اما ماسوزويه وهوسوكاوا فهما بين هاتين الشريحتين العمريتين الاول في الخامسة والستين والاخر في السادسة والسبعين.

وبمعزل عما ستكون هوية الحاكم الجديد فانه سيتعين عليه التحضير للالعاب الاولمبية التي ستستضيفها طوكيو في 2020، والعمل من اجل ان يواجه هذا المركز الاقتصادي المقدر تعداده السكاني ب13 مليون نسمة وتوازي ميزانيته ميزانية السويد، تحدي شيخوخة السكان وخطر الزلازل الكبير بدون ان يفقد قدرته الهائلة على الجذب الثقافي والتجاري.

 

×