جانب من اضراب الانفاق يوم أمس

لندن تواجه فوضى اضراب العاملين بقطارات الانفاق لليوم الثاني

واجه ملايين الركاب في لندن اليوم الخميس حالة من الفوضى بعدما دخل اضراب العاملين في قطارات الانفاق بالعاصمة البريطانية يومه الثاني بسبب خطط لخفض الوظائف واغلاق مكاتب بيع التذاكر.

وبدأ العاملون من نقابتي العمال الرئيسيتين اضرابا مدته 48 ساعة في وقت متأخر يوم الثلاثاء مما حال دون ذهاب كثيرين الى أماكن عملهم بينما اضطر آخرون لاستقلال الحافلات والقطارات المكتظة او ركوب الدراجات.

وقالت هيئة النقل في لندن التي تدير شبكة النقل العام في العاصمة إن خطا واحدا من خطوط قطار الانفاق كان يعمل بصورة طبيعية في ساعة الذروة اليوم الخميس بينما توقفت الخطوط العشرة المتبقية أو لم تعمل بكامل طاقتها.

ومن المقرر استئناف المحادثات بين هيئة النقل والنقابتين العماليتين غدا الجمعة في محاولة لتجنب اضراب ثان من 11 إلى 14 فبراير شباط.

وقالت هيئة النقل إن الركاب وجدوا بدائل للتنقل في المدينة أمس الأربعاء مع زيادة بنسبة 50 في المئة في استخدام برنامج لتأجير الدراجات يعرف باسم "دراجات بوريس" نسبة لرئيس بلدية لندن بوريس جونسون.

 

×