×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
دعوة المسلمين إلى توقيع وثيقة لإثبات رفضهم للعنف

بريطانيا/ دعوة المسلمين إلى توقيع وثيقة لإثبات رفضهم للعنف

دعا عضو بارز في حزب الاستقلال البريطاني المعارض، المسلمين في بلاده إلى توقيع وثيقة لقواعد السلوك لإثبات أنهم يرفضون العنف، واعتبر أن أوروبا ارتكبت خطأً بسماحها ببناء المساجد على أراضيها.

وقالت صحيفة (ديلي ميل) إن، جيرارد باتن، عضو البرلمان الأوروبي ومتحدث شؤون الهجرة في حزب الاستقلال، كتب وثيقة تدعو "المسلمين في بريطانيا للتوقيع على إعلان لنبذ العنف، وتعتبر أجزاء معينة من القرآن الكريم، يعتقد بأنها تعزّز الجهاد العنيف، غير قابلة للتطبيق وغير صالحة وغير إسلامية".

وأضافت أن باتن أعلن بأنه كتب وثيقة الإعلان مع داعية إسلامي، ولا يرى أي سبب يمنع أي شخص طبيعي وعاقل من التوقيع عليها.

ونسبت إلى باتن قوله إن "بعض النصوص الإسلامية تحتاج إلى تحديث، مثل قتل اليهود أينما تجدوهم وأشياء مختلفة من هذا القبيل، وإذا كان ذلك يمثل تفكير الناس العصريين، فهناك شيء خاطئ وربما يحتاجون في هذه الحالة إلى مراجعة تفكيرهم".

وأضاف "من يمثل المشكلة نحن أو هم، إذا كانوا لا يستطيعون مراجعة تفكيرهم بشأن تلك القضايا".

وسُئل عن أسباب خصّه المسلمين بوثيقة الإعلان بدلاً أتباع الديانات الأخرى مثل المسيحيين أو اليهود، فأجاب "المسيحيون لا يفجّرون الناس في هذه اللحظة، وليس هناك أي منظمة مسيحية تعلن مسؤوليتها عن التفجيرات التي تقع في مختلف أنحاء العالم".

وأشارت الصحيفة إلى أن باتن كان اقترح عام 2010 فرض حظر على بناء المساجد الجديدة في أوروبا وعدم استرضاء الدول الإسلامية، وحذّر من تهديد وجود نظامين غير متوافقين يعيشان في مكان واحد وفي الوقت نفسه.

وقالت إن تصريحات باتن ستكثّف الضغوط على زعيم حزب الاستقلال، نايجل فراج، بعد أن اضطر لتعليق عضوية أحد مسؤوليه الشهر الماضي جرّاء اقتراحه بأن الفيضانات التي اجتاحت مناطق واسعة من بريطانيا نجمت عن سياسة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون حيال زواج مثليي الجنس.

 

×