مدرعة للجيش الفرنسي في بانغي

الحكومة الانتقالية تقرر تخفيف حظر التجول في بانغي

قررت الحكومة الانتقالية في افريقيا الوسطى ان تخفف ابتداء من الاربعاء، حظر التجول الساري المفعول من الساعة 18,00 (17،00 ت غ) الى الساعة 6،00 صباحا، منذ نهاية تشرين الثاني/نوفمبر في بانغي التي تشهد اعمال عنف بين المجموعات الدينية في بعض الاحياء، كما ذكر مصدر رسمي.

وجاء في بيان لوزارة الامن بثته الاذاعة الرسمية ان حظر التجول بات يطبق من الساعة الثامنة مساء وحتى الخامسة صباحا في العاصمة.

وسمعت اصداء اطلاق نار ليل الثلاثاء الاربعاء حول حي بي.كاي-5، المركز التجاري الذي يضم مئات المتاجر التي يمتلك القسم الاكبر منها تجار مسلمون في المدينة، كما ذكر سكان لوكالة فرانس برس.

ويحاصر هذا الحي منذ ايام عناصر من الميليشيات المسيحية وعصابات من اللصوص. وهذا ما يؤدي الى اعمال عنف يومية تتمدد الى الاحياء المجاورة ولاسيما حي مسكين.

وفي احياء العاصمة التي تستثنيها اعمال العنف، توقف السكان عن التقيد بمواعيد حظر التجول ويبقون في الشارع حتى الساعة التاسعة. لكن السيارات تتوقف عن التنقل بعد الموعد المحدد لحظر التجول.

وبعد شهرين على انطلاق عملية سنغاريس العسكرية الفرنسية في الخامس من كانون الاول/ديسمبر، تمكنت  القوات الدولية -سنغاريس والقوة الافريقية- في بانغي من القضاء تقريبا على مقاتلي حركة سيليكا المسلمين الذين استولوا على السلطة في اذار/مارس 2013 وزادوا منذ ذلك الحين التجاوزات ضد السكان الذين يشكل المسيحيون القسم الاكبر منهم.

وفي الارياف، تستمر التجاوزات الكثيفة التي يشكل المدنيون من المسلمين والمسيحيين اولى ضحاياها.

 

×