مظاهرات في اوكرانيا

روسيا تجدد دعوتها للغرب لوقف تدخله في شؤون أوكرانيا

جدّد قسطنطين دولغوف، مفوض حقوق الإنسان بوزارة الخارجية الروسية، تأكيد موقف بلاده الداعي لوقف الدول الغربية تدخلها في الشؤون الداخلية الأوكرانية، معتبراً أن أوكرانيا تشهد محاولة إقامة "دكتاتورية الأقلية".

ونقلت وسائل إعلام روسية عن دولغوف، قوله اليوم الثلاثاء، إن التصريحات الصادرة عن ممثلي الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية من الاتحاد الأوروبي التي دعت الشعب الأوكراني إلى مواصلة الاحتجاجات وتعميقها في ساحة الاستقلال في كييف، لا يمكن تقييمها إلا كتدخل في الشؤون الداخلية، ما يتناقض مع الشعارات الديمقراطية التي يدافع عنها هؤلاء الساسة الغربيون.

واعتبر دولغوف أن أوكرانيا "تشهد اليوم محاولة إقامة دكتاتورية الأقلية"، مشيراً إلى أن النضال من أجل الديمقراطية يجب إجراؤه بطرق قانونية، وبخاصة عن طريق الانتخابات وتنفيذ طموحات الناخبين عبر الممثلين الذين يختارونهم.

وشدد على صعوبة دخول العالم المتحضّر باستخدام أساليب غير متحضّرة وبإهمال حقوق الإنسان ومبادئ سلطة القانون، مضيفاً أن استخدام الزجاجات الحارقة وإطلاق النار على رجال الأمن أمر غير مقبول في النضال من أجل الحقوق.

كما قيّم إيجابياً بداية المحادثات بين السلطات الأوكرانية والمعارضة، واصفاً "وقف سفك الدماء" في الأيام الأخيرة بـ"التقدّم".

من جهة أخرى، لفت دولغوف إلى الشعارات المضادة لليهود والروس التي تسمع في ساحة الاستقلال وتدفع الناس إلى القيام بأعمال غير قانونية، متسائلا "أين تقييم هذه الأعمال من قبل الساسة الأوروبيين والمنظمات الحقوقية الأوروبية؟"، واعداً بأن تبذل روسيا قصارى جهدها للحصول على تقييم قانوني لهذه الأعمال والتصريحات لبعض زعماء المعارضة الأوكرانية.

وكان يوري ميروشنيتشينكو، المتحدث باسم الرئيس الأوكراني، فيكتور يانوكوفيتش، في البرلمان، قال في حديث لقناة "آي سي تي في" الأوكرانية، إن الأخير مستعد لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة إذا كانت هذه الوسيلة الديمقراطية الوحيدة لحل الأزمة السياسية في البلاد.

 

×