تجهيز مركز للاقتراع في ناراثيوات

صدامات عنيفة بين متظاهرين عشية الانتخابات في تايلاند

اندلعت اعمال عنف السبت في بانكوك بين متظاهرين مؤيدين للحكومة ومعارضين لها عشية انتخابات تشريعية محفوفة بالمخاطر كما افاد صحافي في وكالة فرانس برس سمع ايضا اطلاق نار غزير ودوي انفجارات عدة.

وبحسب مركز الاغاثة في اروان نقل شخص على الاقل بعد اصابته على ما يبدو بالرصاص اثناء هذه الصدامات بين متظاهرين يريدون منع التصويت الاحد من جهة وانصار الحكومة من جهة اخرى.

واصيب شخصان اخران بجروح طفيفة وتمت معالجتهما في المكان.

وكان اطلاق النار خصوصا بالسلاح الرشاش ما زال متواصلا حوالى الساعة 17:15 بالتوقيت المحلي (10:15 ت غ) في حي لاك سي شمال بانكوك. واشارت الشرطة الى اطلاق زجاجتين حارقتين ايضا.

وقد اندلعت الصدامات فيما كانت مجموعة من انصار الحكومة تقترب من متظاهرين يحاصرون احد المباني حيث توجد صناديق الاقتراع المفترض ان توزع على مختلف مراكز التصويت.

وتواجه رئيسة الوزراء ينغلوك شيناوترا منذ ثلاثة اشهر تظاهرات شبه يومية تطالب باستقالتها ووقف نفوذ شقيقها ثاكسين رئيس الحكومة السابق الذي اطاحه انقلاب عسكري في 2006.

ويتهم ثاكسين المقيم في المنفى، بانه لا يزال يحكم البلاد من خلال شقيقته وباقامة نظام فساد معمم يخدم حلفاءه.

ويريد المتظاهرون الذين يحتلون مفترقات الطرق الاستراتيجية في العاصمة الاطاحة بالحكومة وتشكيل "مجلس من الشعب" غير منتخب ليحل محلها، واكدوا انهم سيقومون بكل ما في وسعهم لمنع تنظيم الانتخابات التشريعية المبكرة الاحد.

 

×