وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

لافروف: روسيا غير قادرة بمفردها على حل الأزمة السورية ويدعو للضغط على طرفي النزاع

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم السبت، أن بلاده تعجز بمفردها عن حل الأزمة السورية، ودعا إلى الضغط على طرفي الأزمة للتوصل إلى اتفاق ينهي النزاع.

وقال لافروف، في كلمة خلال مؤتمر ميونيخ للأمن، اليوم ، إن "روسيا لا تستطيع بمفردها حل الأزمة السورية"، داعياً بالتالي للـ"ضغط على طرفي النزاع من أجل التوصل إلى اتفاق ينهي الأزمة".

ولفت إلى أن الأزمة السورية أدت إلى تدفق عدد كبير من "الإرهابيين" إلى البلاد، وحثّ على توسيع وفد المعارضة في مفاوضات "جنيف-2".

إلى ذلك، اتهم لافروف بعض دول الاتحاد الأوروبي بالتدخل في الشؤون الأوكرانية، وقال إن " الغرب يتعامل مع الاحتجاجات في أوكرانيا بمعايير مزدوجة"، معتبراً أنه من الغريب أن يفرض على أوكرانيا خيار معيّن.

وفي مسألة الدرع الصاروخية، أعلن الوزير الروسي أن موسكو لا تصدق "التبريرات الأميركية بأن الدرع الصاروخية ليست موجهة ضد روسيا"، واشار الى وجود "خلافات بين موسكو وأوروبا حول الشراكة الشرقية"، معرباً عن رغبة بلاده بإجراء حوار بهذا الصدد.

وقال لافروف إن أهداف مؤتمر ميونيخ لم تتحقق بعد 50 عاماً من إنشائه.

وافتتحت الجمعة في ميونيخ الألمانية الدورة الخمسون لمؤتمر الأمن بحضور أكثر من عشرين رئيس دولة و حكومة، ومن المقرر أن يناقش المؤتمر جملة من الملفات، من بينها الوضع في سوريا، والبرنامج النووي الإيراني، والأزمة في أوكرانيا، ومسألة التجسس بالولايات المتحدة.

ومن أبرز المشاركين في المؤتمر، وزراء خارجية الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا وإيران والمبعوث الدولي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي.

ويذكر أن وفدي الحكومة والمعارضة السوريين عقدا أمس الجمعة، الجلسة الأخيرة من الجولة الاولى من المفاوضات، في إطار مؤتمر "جنيف-2" ،الذي بدأ أعماله في مونترو في 22 كانون الثاني/يناير الماضي.

 

×