×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

'العفو الدولية': اختطاف ناشط معارض في أوكرانيا وتعذيبه "عمل الهمجي"

وصفت منظمة العفو الدولية اليوم الجمعة اختطاف وتعذيب الناشط الأوكراني المعارض، ديمتري بولاتوف، بالعمل الهجمي ودعت إلى فتح تحقيق فوري حول ذلك.

وقالت المنظمة إن بولاتوف هو أحد المنظمين الرئيسيين للjظاهرات بالسيارات التي تشهدها العاصمة كييف منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، واختفى في 22 كانون الثاني/يناير الحالي وتم رميه من سيارة الخميس وتركه ليموت من شدة البرد في غابة على مشارف كييف.

وأضافت أن بولاتوف تمكن من السير إلى قرية مجاورة بحثاً عن مأوى حيث قام باستدعاء أصدقائه ويخضع حالياً للعلاج في المستشفى.

ونقلت المنظمة عن بولاتوف أنه تعرض للضرب والتعذيب في الأيام الثمانية التي أعقبت اختطافه وجرى عصب عينيه لفترة طويلة من الزمن وتقديم كميات قليلة من الطعام له، واستجوابه من قبل رجال يتحدثون بلهجة روسية أرادوا معرفة الجهة التي تموّل نشاطاته.

وقال، جون دالهويزن، مدير برنامج أوروبا وآسيا الوسطى في منظمة العفو الدولية "يتعين على السلطات الأوكرانية فتح تحقيق على الفور في قضية بولاتوف، وتقديم المسؤولين عن ارتكاب هذا العمل الوحشي ضد أحد المنظمين البارزين للاحتجاجات إلى العدالة".

وأضاف دالهويزن "قصة بولاتوف المروعة ليست فريدة من نوعها بين المتظاهرين وتم الابلاغ عن عدد من حالات مماثلة، بما فيها يوري فيربيتسكي، والذي لم ينج من محنته، ومن الصعب جداً أن نرى وسيلة للخروج من الأزمة الحالية مع وقوع هذه الانتهاكات المروعة ضد منظمي الاحتجاجات".

 

×