رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو

وزير اسرائيلي يقدم اعتذارا لنتانياهو لتحاشي نشوب ازمة

قدم وزير الاقتصاد الاسرائيلي نفتالي بنيت، رئيس الحزب القومي الديني البيت اليهودي، مساء الاربعاء اعتذارا علنيا لرئيس الحكومة بنيامين نتانياهو كي يستطيع البقاء في الحكومة.

وحسب وسائل الاعلام الاسرائيلية، فان نتانياهو حذر وزيره المقرب من المستوطنين بضرورة تقديم اعتذار بعد ان انتقد رئيس الوزراء حول مسألة الاستيطان والا عليه ان يترك الائتلاف الحاكم.

وجاء هذا الخلاف الداخلي في الوقت الذي يسعى فيه وزير الخارجية الاميركي جون كيري لحمل الاسرائيليين والفلسطينيين على تأييد مشروع "اتفاق-اطار" اعده ويرسم الخطوط الكبرى لتسوية نهائية حول الحدود والامن ووضع القدس ومصير اللاجئين الفلسطينيين.

ولكن بنيت المدافع القوي عن الاستيطان يعارض كليا مثل هذا المشروع ويعارض قيام دولتين (اسرائيلية وفلسطينية) حسب ما يدعو كيري.

وقال خلال مؤتمر حول التربية في البحر الميت "البعض حاول تحويل نقاش بالعمل حول مستقبل بلدنا وامننا الى هجوم شخصي لم يحصل ابدا وفي حال اعتبر رئيس الحكومة انه امر مسيء له فان فعلا متأسف عما حصل".

ونشبت الازمة بين الرجلين عندما تحدث نفتالي بينيت عن "تخل كامل عن القيم" بعد اعلان نتانياهو عن احتمال ان يعيش مستوطنون في الدولة الفلسطينية المستقبلية.

واكد بينيت انه "يدعم رئيس الوزراء متى يجب دعمه وينتقده عندما يكون الامر ضروريا".

يشار الى ان حزب البيت اليهودي مع نوابه ال12 هو احد اركان الائتلاف الحكومي ولكنه اكد دائما انه سيترك الحكومة في حال كان هناك قرار باخلاء المستوطنات في الضفة الغربية.

 

×