الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون

كوريا الشمالية توقف إطلاق منشورات ضد الجنوب

ذكرت مصادر حكومية كورية جنوبية اليوم الأربعاء ان كوريا الشمالية توقفت عن إطلاق منشورات ضد كوريا الجنوبية عند الحدود المشتركة بين الكوريتين.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) عن هذه المصادر قولها ان كوريا الشمالية توقفت منذ أسبوعين عن إطلاق المنشورات ضد الجنوب في الجبهة القتالية الغربية من الحدود، ولم يعثر على أي منشور ينتقد كوريا الجنوبية في جزيرتس بيك ريونغ ويونبيونغ الحدوديتين.

وقال مسؤول حكومي إن كوريا الشمالية كانت قد بدأت بإطلاق كمية من المنشورات المعادية للجنوب بصورة مكثفة في ديسمبر الماضي، غير انه تبين انها توقفت عن ذلك في الآونة الأخيرة.

وأضاف المسؤول إن كوريا الشمالية استخدمت منطاداً لرمي المنشورات نحو الجانب الجنوبي من الحدود بصورة مكثفة خلال ديسمبر الماضي، وانتقدت في المنشورات اللواء البحري السادس للقوات البحرية وقالت انه "يمثل الهدف الأول في حكومة الدمية الذي لا بد أن نقضي عليه".

وكانت المنشورات الأخيرة مكتوبة باسم "الجيش الشعبي الكوري الشمالي" خلافاً عما كان يكتب في السابق بأسماء منظمات أو مؤسسات مستعارة.

غير انه لم يعثر على مثل هذه المنشورات منذ الرابع من الشهر الحالي.

ورجح مسؤول في الجيش الكوري الجنوبي أن يكون السبب هو سوء الطقس ما يحول دون تشغيل منطاد الهواء الساخن، أو ان هناك هدفاً معين وراء هذا التوقف، حيث ان الجيش يترقب تحركات الجيش الكوري الشمالي الذي يقوم حالياً بتدريبات نشطة أكثر مما كان يجري في العام الماضي.

يشار إلى ان اللجنة الدفاعية الكورية الشمالية التي تعتبر أعلى جهاز في السلطة بكوريا الشمالية، قدمت يوم 16 يناير ما أسمته "اقتراحاً هاماً" إلى الجنوب، طلبت فيه وقف جميع عمليات الاستفزازات اللفظية والإساءات المتبادلة بين الكوريتين بمناسبة حلول رأس السنة القمرية الجديدة.

 

×